مجموعة ملفات قيصر تصدر بيانا بشأن الصور المتداولة لضحايا التعذيب

أصدرت مجموعة ملفات قيصر بياناً موجّها إلى أهالي المعتقلين القتلى تحت التعذيب في معتقلات النظام السوري، ممن يتم تداول صور أبنائهم على الإنترنت بكثافة منذ أيام.

وقالت المجموعة عبر بيان وصلت لـ بروكار برس نسخة منه: “ليس لنا أي علاقة بنشر وتداول الصور من حسابات أخرى على المواقع الإلكترونية والصحف”، كما حمّلت كل من ينشر تلك الصور دون الرجوع إليها “كامل المسؤولية القانونية”.

وأوضح البيان أنّ مجموعة قيصر “تعمل على التواصل مع الأهالي بشكل مباشر دون النشر على العلن احتراما لخصوصية الضحايا وذويهم ولمشاعرهم”، مؤكّدة أنّه يمكن لأي كان من ذوي المعتقلين التواصل معهم عبر الموقع الإلكتروني الرسمي للمجموعة.

ومع سريان قانون قيصر يوم 17 حزيران الجاري، ضجّت مواقع إخبارية وصحف ومنصّات التواصل الاجتماعي بصور جثامين المعتقلين المسرّبة منذ عام 2014.

وقال ناشطون سوريون وصحفيون إنّ الصور قديمة، ولم تنشر أي صورة إضافية جديدة على المجموعة التي نُشرت سابقا.

ومن بين ما هو متداول، صورة لجثمان أحد المعتقلين وقد قضى تحت التعذيب، وسط ترجيحات بأنّه أول المنشقين عن قوات النظام المقدّم حسين هرموش.

ولدى بحث بروكار برس على منصّات التواصل الاجتماعي، تبيّن أن الصورة ذاتها مع الخبر تمّ تداولهما عام 2015.

 

المصدر: بروكار برس

اترك تعليقاً
1+

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى