من نحن؟

نحن منبر إعلامي، وفضاء رحيب، للبحث والحوار في قضايا الوطن والأمة، على ضوء ثورات الربيع العربي بعامة، والثورة السورية بخاصة.

نهتم ونعطي الأولوية لنقض ونقد ميراث الاستبداد المشرقي والعربي، بكل نظمه ومنظوماته، وترسيخ ثقافة التحرر العقلي، واقتحام الحداثة والديمقراطية والعولمة، بدون التضحية بالأصالة والخصائص القومية.  نحمل مبادئ الثورة السورية، ونناضل في سبيل أهدافها الجوهرية على جبهة الفكر والثقافة والابداع.

وفي مقدمة اهتماماتنا الحوار في إشكاليات الهوية السورية، ومجابهة تحديات الحاضر والمستقبل التي أفرزها وأبرزها زلزال الثورة السورية والثورات العربية.

نعمل على تدشين جسور الانتقال من الموجة الأولى الى الموجات الثانية والثالثة من الربيع العربي. وننطلق من إيمان راسخ بأن البلدان العربية كالأواني المستطرقة لا بد أن تعبرها تيارات الثورة والتغيير والتقدم بنفس المستوى والتفاعل.

ونعتبر أن إحياء العروبة وتحديثها ودمقرطتها ضرورات حتمية لمواجهة ندية للمشاريع الاقليمية المعادية والمنافسة على اختلافها.

والدفاع عن العروبة باعتبارها ليست عنصرًا كماليًا يمكن الاستغناء عنه، وليست عنصر تفريق، بل عنصر توحيد وتوليف بين مكونات المنطقة وشعوبها وطوائفها، وبدونها ينفرط عقد الأمة.

والالتزام بقيم وحقوق الإنسان العالمية والدفاع عنها لأجل تكريسها كثابت وطني وقومي وعالمي. والدفاع عمن لا صوت لهم والانحياز للمهمشين والفقراء والعامة من الناس البسطاء وحقوقهم. والانحياز التام لقيم الحق والخير والجمال في مواجهة القبح والرذيلة والانحطاط بكل أشكاله وصوره. كما أننا الصوت الإعلامي لملتقى العروبيين السوريين الذي تم انطلاقه في ألمانيا، مدينة كولن عام2017.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق