“التعفيش” بدأ.. كنانة علوش تستغيث لإنقاذ معامل حلب من النهب

نشرت “كنانة علوش” مراسلة قناة “سما” الموالية للنظام، منشوراً على حسابها في موقع “فيسبوك”، تطالب فيه بإنقاذ معامل حلب من السرقة والنهب.

وكتبت علوش عبر حسابها “معامل ومنشآت حلب في المناطق المحررة، تُسرق وتُنهب” وأتبعت المنشور بوسم (#أنقذوا_حلب).

وسيطرت قوات النظام السوري بدعم روسي، على مناطق واسعة بريف حلب الغربي خلال الأيام القليلة الماضية، والتي تضم عدداً من المعامل والمنشآت.

ولقي منشور كنانة ردود فعل متباينة، من الموالين للنظام، والقاطنين في مناطق سيطرته.

وعلّق أحد الأشخاص على المنشور قائلاً: “حطيتوا غصة بعد الفرحة.. حسبنا الله ونعم الوكيل”.

وقال آخر”: “اجباري بدن يعفّشوا لك عمي، ارفعولن رواتبن شوي ماعم تكفين.. راتبن ٤٠ ألف ومصروفهن اليومي ٢٠ ألف.. بدن يعيشوا”.

وتساءلت إحدى المعلّقات قائلة: “مين عم يعفّشها يا ترى؟.. أكيد مو المسلحين!!!!”.

وطالب بعض المعلقين بردع قوات النظام السوري عن التعفيش، بتفعيل أجهزة “الأمن العسكري، وقوات حفظ النظام”.

في حين طلبت إحدى المعلّقات من كنانة تقديم شكوى لمحافظ حلب قائلة: “الله يعطيكي العافية يا أخت كنانة، إنتي قريبة جدا من المسؤولين ومن محافظ حلب.. أرجو منك رفع شكاوى لهم لأنه المواطن ضعيف.. لاحول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم”.

واعتادت قوات النظام على شن حملات “التعفيش” في أي منطقة يسيطرون عليها، وانتشرت خلال السنوات الماضية، عشرات الصور لعناصر قوات النظام، وهم يسرقون الأجهزة الكهربائية والمفروشات وكابلات الكهرباء والحيوانات وغيرها، خصوصاً في مناطق غوطة دمشق وحمص ودير الزور ودرعا وحلب.

المصدر: بروكار برس

اترك تعليقاً
0

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى