نعوة فاضل

تسليمًا بقضاء الله وقدره ينعي (ملتقى العروبيين السوريين) الأخ عبده الحسين/ أبا غياث الذي وافته المنية يوم أمس 21/ نوفمبر تشرين ثاني، في مدينة درعا نتيجة مضاعفات إصابته بفيروس الكورونا، في الوقت الذي كان ملتقانا يعقد مؤتمره السنوي الخامس، والذي كان من المفترض أن يشاركنا الراحل في أعماله.

عرف الراحل بدماثة خلقه وتهذيبه، وحسن معشره، وحبه للغة العربية وآدابها التي قضى عمره في تعليمها، في سورية ودولة الإمارات العربية المتحدة.

ندعو لفقيدنا بالرحمة والمغفرة معاهدين كل من فقدنا على مواصلة درب الحرية والعروبة الحقة.

إنا لله وإنا إليه راجعون.

 

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى