غسان أبو صالح، أبو هاني في ذمة الله

تسليمًا بقضاء الله وقدره ينعي (ملتقى العروبيين السوريين) المناضل الوطني الديمقراطي غسان أبو صالح عضو (الملتقى) ورئيس (الجالية السورية في المغرب) الذي وافته المنية في العاصمة المغربية/ الرباط يوم الجمعة 22 صفر 1442 الموافق 9 سبتمبر 2020.
لقد أفنى الراحل جل حياته في صفوف المعارضة الوطنية السورية والعروبية، إذ كان عضواً في حزب الاتحاد الاشتراكي العربي الديمقراطي، وانضم لملتقى العروبيين منذ تأسيسه، وكان مساهمًا نشطًا فيه.
انتخبته الجالية السورية في المغرب رئيسًا لرابطتها، وكان له وللجالية دور فعال خلال سنوات الثورة في دعم صمود شعبنا في الداخل وفي مخيمات اللجوء، كما لعب دورا كبيرا في إطار المعارضة السورية السياسية، وشارك في العديد من المؤتمرات أهمها المؤتمر السوري الوطني الجامع في القاهرة في منتصف 2012، وقام الراحل بدور كبير في شرح القضية السورية للشعب المغربي الشقيق على كافة المستويات، وقام بدور انساني فاعل ومباشر في معالجة قضية اللاجئين السوريين، بين الحدود المغربية – الجزائرية، في العام 2018، حين خاطب الملك المغربي محمد السادس راجيًا تدخله، فلم يخذله وأصدر قراره بالسماح لهم بدخول المغرب.
كان الفقيد يقيم في المغرب منذ سنوات طويلة ويعمل في حقل التعليم، وكان خير رسول لقضايا السوريين، وصوتاً عروبياً مدوياً.
رحم الله فقيدنا وتغمده بواسع رحمته وعفوه ومغفرته وأنزله منازل الشهداء الأبرار مع الصديقين والصالحين.
وداعا أيها الأخ والصديق غسان أبو صالح وعوضنا الله عن خسارتنا بكم.

اترك تعليقاً
4+

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. للفقيد المناضل غسان ابو صالح الرحمة ولكم العمر الطويل وخالص العزاء. بغيابه تفقد قامة وطنية إنسانية شامخة.
    أمضى جل حياته في المنافي، له ولكل المناضلين ضد الاستبداد الخلود في ضمائر الأحرار وعشاق الحرية والكرامة

    2+

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى