تعزيزات أميركية وروسية في شمال وشرق سورية

سلام حسن

استقدمت القوات الروسية في ريف الرقة، شمالي سورية، الإثنين، تعزيزات عسكرية، وذلك بعيد وصول تعزيزات لوجستية للقوات الأميركية في محافظة الحسكة، شمال شرقي البلاد، في حين شهدت مدينة القحطانية بريف الحسكة اعتراض دورية أميركية لأخرى روسية.

وقالت مصادر محلية مقربة من “قوات سورية الديمقراطية” (قسد)، في حديث مع “العربي الجديد”، إن القوات الروسية جلبت تعزيزات إلى مدينة عين عيسى في ريف الرقة الشمالي الغربي.

وأشارت المصادر إلى أن التعزيزات ضمت آليات عسكرية وناقلات جند دخلت إلى القاعدة الروسية في مدينة عين عيسى بعد قدومها من مناطق سيطرة النظام السوري عبر محافظة الرقة.

وتتمركز القوات الروسية في عين عيسى إلى جانب “قسد” بناء على تفاهمات جرت بين الطرفين بهدف منع التقدم التركي على حساب المليشيات في أكتوبر/تشرين الأول الماضي. وتعد عين عيسى مركز “قسد” الرئيسي في الرقة.

وكانت القوات الأميركية قد أرسلت تعزيزات، مساء أمس الأحد، إلى قاعدة “تل بيدر”، شمالي الحسكة. وضمت التعزيزات 30 شاحنة تحمل معدات ووقودا وسيارات عسكرية، فضلاً عن آليات هندسية وعوارض إسمنتية وسيارات بيك آب دفع رباعي.

وتحتفظ القوات الأميركية بقواعد لها في شمال شرق سورية بحجة محاربة خلايا تنظيم “داعش” وحماية حقول النفط والغاز.

إلى ذلك، تحدثت المصادر عن قيام دورية أميركية، اليوم، باعتراض دورية روسية في بلدة القحطانية بريف الحسكة، مضيفة أن الدورية الروسية رافقتها طائرتان مروحيتان.

وبحسب المصادر، فقد أجبرت الدورية الأميركية الدورية الروسية على تغيير مسارها، في حادثة ليست الأولى من نوعها في المنطقة.

وتمنع القوات الأميركية القوات الروسية من التحرك بحرية في المنطقة ومن الوصول إلى مناطق عدة، أهمها المناطق الواقعة في أقصى شمال شرق سورية، على مقربة من الحدود مع تركيا والعراق.

المصدر: العربي الجديد

 

اترك تعليقاً
1+

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى