المعارضة السورية تعلن ارتفاع عدد المصابين بكورونا في مناطقها إلى 19

عبد الرحمن خضر

أعلنت شبكة “الإنذار المبكّر” التابعة للمعارضة السورية الإثنين، تسجيل إصابة جديدة بفيروس كورونا الجديد في الشمال السوري، ليرتفع عدد الإصابات في المنطقة إلى 19.

وأوضحت الشبكة أن الإصابة الجديدة سجّلت في مدينة إدلب، بينما كانت أكثر الإصابات في مدينتي سرمدا بريف إدلب، وأعزاز بريف حلب.

وقال مدير صحة إدلب، منذر الخليل، الأحد، إن وصول فيروس كورونا إلى مناطق الشمال السوري نتيجة حتمية، بعد أن اجتاح كل بقاع الأرض.

وشدّد في تسجيل بثته صفحة المديرية على “فيسبوك” على ضرورة الالتزام بتعليمات الحماية الشخصية، وتطبيق التباعد الاجتماعي، إضافة إلى ارتداء الكمامات.

وفي وقت سابق الإثنين أعلنت وزارة الصحة في النظام السوري وفاة أربعة مصابين بفيروس كورونا الجديد وتسجيل 26 إصابة جديدة، وارتفاع أعداد الوفيات إلى 29 والإصابات إلى 522.

وشهدت الأيام القليلة الماضية ارتفاعاً ملحوظاً في أعداد المصابين في سورية وخاصة في مناطق سيطرة النظام السوري، وقال وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة في حالات الطوارئ، مارك لوكوك في وقت سابق إن، النظام الصحي السوري غير مستعد إطلاقا لتفشي واسع للفيروس التاجي.

وسجلت أول إصابة بفيروس كورونا في سورية في 22 مارس/ آذار الماضي لشخص قادم من خارج البلاد، بينما تم تسجيل أول وفاة في 29 من الشهر ذاته.

 

المصدر: العربي الجديد

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى