إنها ذكرى سيدي عبد الحليم حافظ

حسن صبرا

مازال عبد الحليم حافظ حاضراً في الوجدان وفي العواطف وفي معارك جمال عبد الناصر القومية والوطنية من فلسطين الى السد العالي..

وقد ارتبط صعوده الفني مع صعود عصر جمال فكان حليم  أجمل وأصدق معبر عن هذا العصر مثلما كانت انجازات جمال في كل الحقول اصدق مادة
فنية ملهمة وشابة يتلقفها الجيل الجديد بكل الحب واعترف امام الجميع ان حليم في وجداني هو الحنين الى تاريخي الشخصي من زاروب العانوتي الى سينما الاهلي التي كانت تحمل اسم سينما الفردوس ولكن اهل المصيطبة وانا منهم ما عرفوها الا باسم الاهلي, ومنها الى سينما عايدة التي كانت كسينما الاهلى ملتقى عائلات بيروتية في المصيطبة
الحنين الى عبد الحليم يجعلني اتابع عرض كل افلامه عندما تعرض على اي محطة محلية او فضائية ، بل واحفظ اسماء عبد الحليم في هذه الافلام…

فهو علي في ايامنا الحلوة مع معشوقي عمر الشريف ومعشوقي الآخر احمد رمزي..

وهو جلال في لحن الوفاء مع فتاة احلامي صغيراً شادية

وهو ابراهيم مع شادية ايضا في معبودة الجماهير

وهو احمد في فيلم حكاية حب مع الجميلة الصادقة مريم فخر الدين

وهو عبد المنعم في فيلم شارع الحب مع الصبوحة

وهو لعله اهم أفلام عبد الحليم مع العباقرة حسين رياض وعبد السلام النابلسي وزينيت صدقي والموهوب بخفة الدم عبد المنعم ابراهيم

  وعبد الحليم هو يحيى في فيلم ايام وليالي مع سمراء الشاشة الاجمل ايمان التي سميت آلاف الفتيات المصريات والعربيات بإسمها بعد هذا الفيلم

وهو حسين في فيلم الخطايا مع جميلة الشاشة المميزة نادية لطفي وعملاق السينما عماد حمدي وقد هجره المنتجون لسنوات بسبب غضب الجماهير عليه بعد صفعه عبد الحليم مرتين في هذا الفيلم

انه عبد الحليم الذي نزلت غضبات الجماهير لأجله على زيزي البدراوي بعد خيانتها له في احدى ثلاثيات فيلم البنات والصيف فجلست في منزلها سنوات من دون ان يرن جرس بابها او هاتفها من منتج او مخرج الى ان تعمد حليم ان يخرج واياها الى حفل عام والتقطت صورهما مع بعض تعبيراً عن المودة

عبد الحليم عندي هو صباي وفتوتي وشبابي وانا ازعم انني احفظ اكثر من مئة اغنية له واهمها على الاطلاق في العاطفيات:

 على قد الشوق من الحان كمال الطويل وصافيني مرة من الحان محمد الموجي وانا لك على طول من الحان محمد عبد الوهاب وخسارة خسارة من الحان بليغ حمدي وحلفني..

اما في الوطنيات فأقوى ما غنى عبد الحليم هي يا جمال يا حبيب الملايين من الحان محمد الموجي والثلاثيات الاشهر اي من غناء عبد الحليم وشعر صلاح جاهين والحان كمال الطويل وهي صورة والمسؤولية ويا اهلاً بالمعارك ….

وكانت رائعة المبدع عبد الرحمان الابنودي والحان محمد الموجي ؛ عدى النهار احدى مراهم بلسمة جراحنا بعد هزيمة 67 العسكرية وظل عبد الحليم يتحفنا عند كل اطلالة حفلة بعد الهزيمة برائعة كمال الطويل التي لم يستغرق اداءها اكثر من دقيقة وهي : احلف بسماها وبترابها ، احلف بدروبها وابوابها ، احلف بالقمح والمصنع  ، احلف بالمدنى ( اي بالمئذنة) وبالمدفع بولادي بأيامي الجاية ماتغيب الشمس العربية طول منا عايش فوق الدنيا .

ما زال  عبد الحليم هو حنيني الى طفولتي في زاروب العانوتي والى صباي في بيروت والى صحبتي مع رفاق العمر توفيق عبلا وعلي الملا ويوسف صبرا ( درويش) وعصام العتر وعصام محسن ودائماً شقيقي علي وعلي حشوش وسمير صبرا ونبيل طبارة وماجد ويوسف رعد وعدنان الملا واحمد عنبتاوي وعادل حلو … رفاق الطفولة والفتوة والشباب كان عبد الحليم عندنا هو الاغنية والصداقة والرفقة وجمال عبد الناصر ومصر وبيروت وزاروب العانوتي … وكان يتردد على حينا شاب اسمر اسمه احمد وكنا نعتقد انه يشبه عبد الحليم فصار كلما دخل الزاروب نراه يقلد حليم في مشيته واذا تحدث راح يدير رأسه ويحرك يديه كعبد الحليم في افلامه
اليوم هي ذكرى رحيل لا يغادر لسيدي عبد الحليم
وانا لا انسى ان شقيقتي الحاجة شاهينة ارتدت السواد لفترة حداداً عليه،

ولا انسى ان ابنتي الصغرى اسيل وكانت في الرابعة من عمرها تطلب مني اعادة اغنية توبة لعبد الحليم من شريط تسجيل ونحن في طريقنا في السيارة الكبيرة الى بلدتي حداثا في نهاية تسعينات القرن الماضي

بينما تعتبر ابنتي الكبرى نسرين ان اجمل اغنيات حليم هي انا لك على طول خليك ليا

، ويحب ابني احمد اغنية بيع قلبك بيع ودك شوف الشاري مين ، واغنية على حسب وداد قلبي يا بوي

ويفضل ابني  عمر اغنية بأمر الحب التي غناها عبد الحليم لربيعة ثروت في فيلم يوم من عمري ، ويخبرني عمر انه كان يغني اغنية قارئة الفنجان لمولودته ايلا وكانت في الشهر الثاني من عمرها لتستمر في تناول الطعام من يده ( هي الآن في الشهر الخامس من عمرها )

في مشاهدتي لافلام عبد الحليم الف عند كل مشهد ليأخذني الحنين الى ذكرى في موقع في بيروت او في القاهرة او في حداثا او مع صديق او اكثر وكان شريكي في معظم الاحيان ابن عمتي يوسف رحمه الله ويكاد يوسف حاضراً معي كل افلام عبد الحليم في سينما الاهلي وسينما عايدة ولا انسى انني شاهدت فيلم موعد غرام لعبد الحليم وكان يحمل اسم سمير في سينما جمال مع ابن عمتي سمير المهاجر منذ سنوات طويلة الى كندا وكم كان سعيداً ان حليم كان يحمل اسم سمير في هذا الفيلم وقد غضب لأن فاتن حمامة دبرت له مقلباً بجعله ينتظرها على كوبري قصر النيل في الساعة الواحدة بعد الظهر في عز الحر ليغني لها بعد لقائه بها: حلو وكداب ليه صدقتك .
وأختم بأنني سمعت باسم عبد الحليم لأول مرة من ابن جارتنا ام محمد واسمه علي وكان اخنفاً يغني عشانك يا قمن ( ياقمر) فسألته : لمين عّم بتغني يا علي فذكر لي اسم عبد الحليم فتخيلت ان عبد الحليم يرتدي روباً اسوداً كما يفعل المحامون وانه يبيع الماء في حاووز مياه  عند حوض الولاية في بيروت…

غير ان هذا الخيال خطر لي وانا في السادسة من عمري…

فبم اقارن خيال كثير من المصريين الذين صدقوا ان كشفاً جرى على ضريح حليم في البساتين في ثمانينات القرن الماضي بعد تسرب مياه اليه ليتبين لهم – كما تقول الاسطورة – ان جسد عبد الحليم لم يتحلل؟!
ألم اكتب لكم اننا الآن في ذكرى سيدي عبد الحليم ؟

المصدر: الشراع

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى