إعلام غربي يوثق “التعفيش” في معرة النعمان

خلف صورة لرأس النظام السوريّ “بشار الأسد” رفعها عناصر قواته في إحدى الطرق الرئيسية في مدينة معرة النعمان بإدلب، أظهرت لقطة من تقرير تلفزيون فرنسيّ سيارات تابعة لقوات النظام و”الشبيحة” تحمل أثاث منازل سكان المدينة ضمن ما يُعرف بـ”جرائم التعفيش” التي ترتكبها قوات النظام عقب دخول المدن والبلدات السوريّة.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، صوراً من التقرير التلفزيوني من داخل مدينة معرة النعمان بعد دخول النظام السوري إليها، تظهر سيارات تحت جسر المدينة محملة بـ”نوافذ وأبواب” من منازل سكان المدينة.

ولا يكادُ يغيب مشهد التعفيش عن أي مقاطع مصورة أو صور تُسرب عقب سيطرة النظام والميليشيات الموالية له على منطقةٍ ما، وظهر ذلك جلياً في أحياء مدينة حمص وحلب والغوطة سابقاً، وريف حماة وإدلب مؤخراً.

ولا يقفُ الأمر عند هذا الحدّ، إذ بات عناصر النظام يتفاخرون بعمليات التعفيش التي ينفّذونها بحقّ ممتلكات سكّان وأهالي المناطق التي يسيطرون عليها، من خلال توثيق عمليات التعفيش بأجهزتهم الخاصة وبث صور ومقاطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعيّ المقرّبة منهم.

وفي تقرير سابق لـ”بروكار برس”، بيّن أنّ معظم المسروقات من مناطق ريفي حماة وإدلب، التي عفّشها عناصر النظام بعد دخولهم المنطقة، مصيرها المناطق الموالية القريبة من المنطقة أبرزها سقيلبية ومحردة وشيزر في ريف حماة أو أسواق المدينة.

المصدر: بروكار برس

اترك تعليقاً
1+

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى