130 غارة روسية تستهدف تنظيم “داعش” في البادية السورية

قتل 21 عنصراً من تنظيم “داعش” في ضربات جوية شنتها طائرات حربية روسية ضد مواقعهم في البادية السورية، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال المرصد إن الطائرات الروسية شنّت 130 ضربة جوية على الأقل خلال الساعات ال24 الماضية، مستهدفة عناصر التنظيم في مواقع عديدة في مثلث حلب-حماة-الرقة وباديتي ديرالزور وحمص. وأضاف المرصد أن سرب من المقاتلات الروسية تناوب على عمليات القصف المكثفة.

وجاءت الغارات رداً على هجمات شنها تنظيم “داعش” الجمعة، وأسفرت عن مقتل 8 عناصر من المسلحين الموالين لقوات النظام.

واستهدف تنظيم “داعش” الجمعة، مقرات لميلشيات تابعة للحرس الثوري الإيراني في محيط مزار “عين علي” جنوب مدينة الميادين، بريف دير الزور الشرقي، حيث سقطت قذائف صاروخية عند مواقعها.

ووقعت اشتباكات عنيفة ليل الجمعة، بين قوات النظام وعناصر من تنظيم “داعش” بالقرب من مدينة السخنة في بادية حمص، إثر كمين نفّذه التنظيم على آليات تابعة لقوات النظام والميليشيات التابعة لها، كانت تسير على طريق دمشق-دير الزور، ما أدّى إلى مقتل 4 عناصر من قوات النظام.

وكان المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى سوريا ألكسندر لافرنتيف قد قال في وقت سابق إن روسيا تركز جهودها على تصفية تنظيم “داعش” في سوريا، مشيراً إلى تزايد نشاط التنظيم المتمركز في البادية السورية.

المصدر: المدن

اترك تعليقاً
1+

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى