قصف من الجيش التركي على مواقع «الوحدات» الكردية شمال سوريا

سعيد عبد الرازق

قصف الجيش التركي مواقع كردية شمال حلب، في وقت بدأ العمل على إنشاء نقطتي مراقبة جديدتين في غرب إدلب وسط استمرار التعزيزات التي ترسلها تركيا إلى أرياف المحافظة الواقعة في شمال غربي سوريا.

ودخل رتل عسكري تركي وتمركز بالقرب من بلدة محمبل في ريف إدلب الغربي، أمس (الثلاثاء). وقالت مصادر تركية وأخرى محلية إن أكثر من 10 عربات مصفحة تابعة للجيش التركي على متنها عدد من الضباط تجولت في نقاط عدة بالقرب من البلدة برفقة عناصر من «فيلق الشام» التابع للجبهة الوطنية للتحرير الموالية لتركيا.

وقالت المصادر إن الضباط الأتراك استطلعوا نقطتين في المنطقة من الممكن أن تتمركز فيهما قوات تركية بهدف تعزيز الوجود في المناطق القريبة من طريق حلب – اللاذقية (إم 4) الذي بدأت تركيا وروسيا تجري دوريات مشتركة على جانبيه بموجب اتفاق موسكو لوقف إطلاق النار الموقع في 5 مارس (آذار) الجاري.

وتواجه الدوريات التركية – الروسية رفضاً شعبياً، وتمت عرقلة أول دورية تم تسييرها يوم الأحد الماضي من جانب بعض فصائل المعارضة السورية الرافضة للتفاهمات التركية الروسية ما جعل روسيا تختصر مسار الدورية.

وواصل عشرات من المدنيين والنشطاء والمسلحين الاعتصام لليوم الخامس على طريق «إم 4» قرب مدينة أريحا وقطع الطريق بالإطارات المطاطية المشتعلة تعبيراً عن رفضهم للاتفاق الروسي – التركي الأخير.

وقامت فصائل تدعمها تركيا بالحفر بالجرافات وإقامة ساتر ترابي لمنع تسيير الدوريات التركية الروسية المشتركة، وبثت هذه الفصائل مقاطع فيديو تظهر قيام عناصر بالحفر ليلاً.

على صعيد آخر، قصفت المدفعية التركية، المدفعية مواقع تابعة لتحالف قوات سوريا الديمقراطية (قسد) في محيط مدينة أعزاز بريف حلب الشمالي.

وقامت المدفعية التركية المتمركزة في محيط مدينة أعزاز، الليلة قبل الماضي، بإطلاق عدد من قذائف المدفعية الثقيلة على مواقع «قسد» في مناطق منغ وتل رفعت والمالكية بريف حلب الشمالي، دون ورود أنباء عن حجم الخسائر.

في الوقت ذاته، أعلنت وزارة الدفاع التركية، في بيان، مقتل عنصرين من قوات «قسد» حاولا التسلل إلى منطقة «درع الفرات» شمال سوريا.

وقال البيان إن عناصر من القوات الخاصة التركية، «حيدت» عناصر أثناء محاولتهما التسلل إلى منطقة «درع الفرات»، التي تسيطر عليها القوات التركية.

وقبل أيام، أعلنت وزارة الدفاع التركية، عن مقتل 6 عناصر من وحدات حماية الشعب الكردية (أكبر مكونات قسد)، بينهم قياديان في مدينة تل رفعت بريف حلب الشمالي، إثر عملية وصفتها بـ«النوعية».

وقالت الوزارة إن «جهاز المخابرات التركي توصل إلى معلومة تفيد بعقد قيادات من الوحدات الكردية اجتماعاً بمنطقة تل رفعت فتمت مهاجمتهم».

المصدر: الشرق الأوسط

اترك تعليقاً
0

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى