السلطات السويسرية تفرض العزل على أعضاء اللجنة الدستورية السورية

جنيف: فرضت السلطات السويسرية عزلًا صحيًا على مندوبي اللجنة الدستورية السورية في غرفهم الفندقية، عقب اكتشاف 4 إصابات بفيروس كورونا ضمن وفد النظام السوري.

وأوضحت ديما موسى، عضو اللجنة عن المعارضة السورية، الأربعاء، في تصريح للأناضول، أنه بحسب طلب السلطات الصحية السويسرية تم فرض العزل على أعضاء اللجنة الدستورية السورية في فنادقهم.

وأدى اكتشاف إصابات بفيروس كورونا بصفوف أعضاء اللجنة الدستورية السورية، الإثنين، إلى تعليق اجتماعها في مدينة جنيف السويسرية.

وأضافت موسى أنه يتوقع الإعلان عن نتائج الاختبارات الصحية التي أجريت لجميع الأعضاء للمرة الثانية، مؤكدة أن الجميع يتبع قواعد السلطات الصحية السويسرية.

وذكرت أن السلطات السويسرية لم تكشف عن هويات الأشخاص الأربعة المصابين من بين وفد دمشق، مشيرة إلى فرض الحجر الصحي عليهم.

وحول ما إذا كانت اجتماعات اللجنة ستستأنف من جديد، قالت موسى إن السلطات السويسرية هي المسؤولة عن العملية حاليا، وبحسب تقريرها سيتم تقرير ذلك من قبل مبعوث الأمم المتحدة الخاص لسوريا غير بيدرسون.

يشار إلى أن اللجنة الدستورية تضطلع بمهمة إعادة صياغة الدستور السوري، وهي هيئة مكونة من 150 عضوا مقسمين بالتساوي بين المعارضة والنظام ومنظمات المجتمع المدني.

ويترأس وفد المعارضة، الرئيس الأسبق لائتلاف قوى الثورة والمعارضة هادي البحرة، وعن النظام الحقوقي أحمد الكزبري.

المصدر: الأناضول

اترك تعليقاً
1+

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى