هجوم جديد يستهدف مفرزة معضمية الشام، والرابعة تطلق حملة اعتقالات واسعة

هاجم مجهولون مساء أمس، الأربعاء 26 شباط، مفرزة أمنية متمركزة على أطراف مدينة معضمية الشام في ريف دمشق الغربي، بقنبلة يدوية، في هجوم هو الثاني من نوعه خلال الشهر الجاري.

مصادر صوت العاصمة قالت إن انفجاراً سُمع صوته في أرجاء المدينة قرابة الساعة العاشرة مساء، تبيَّن أنه ناجم عن قنبلة يدوية هاجم بها مجهولون مفرزة تابعة لأمن الفرقة الرابعة على أطراف المدينة الشرقية.

وأضافت المصادر أن المدينة شهدت انتشاراً أمنياً كبيراً لعناصر الفرقة الرابعة، ولا سيما في المنطقة المحيطة بالمفرزة، مشيرةً إلى أن ميليشيا “درع العاصمة” سيرت دوريات برفقة عناصر الرابعة في مختلف أحياء المدينة.

وأكَّدت المصادر أن الدوريات المشتركة اعتقلت شابين من أبناء المدينة مساء أمس، على خلفية الاشتباه بتنفيذهم الهجوم على المفرزة.

وأشارت المصادر إلى أن دوريات تابعة للفرقة الرابعة، أطلقت حملة مداهمات واسعة قبل ساعات في مدينة معضمية الشام، اعتقلت خلالها خمسة من أبناء المدينة، بينهم إمام أحد مساجدها، مؤكدةً أن الحملة ما زالت مستمرة حتى الآن.

وشهدت المفرزة ذاتها، الأحد 16 شباط، هجوم بقنبلة يدوية، أسفر عن إصابة واحد على الأقل من عناصرها، في حين تمكن المنفذون من الهرب دون الكشف عن هويتهم.

 وهاجم مجهولون أواخر تشرين الأول الفائت، منزل منسق المصالحة في مدينة معضمية الشام “محمد رجب” بالقنابل اليدوية، اقتصرت أضراره حينها على المادية فقط، في حين تمكن منفذو العملية من الفرار، وسط استنفار أمني ساد المنطقة فور وقوع الانفجار.

وألقت ميليشيا “درع العاصمة” القبض على شاب كان يحاول إلقاء قنبلة يدوية على حاجز مدخل المدينة الرئيسي، صباح اليوم التالي للهجوم الذي استهدف منزل منسق المصالحة، دون الكشف عن هويته.

ووثَّق فريق صوت العاصمة خلال عام 2019، استهداف أكثر من 15 هدف بين نقاط عسكرية وحواجز تابعة للنظام السوري، وقياديين في صفوف الميليشيات المحلية، إلى جانب استهداف أبرز عملاء النظام في العاصمة دمشق ومحيطها.

المصدر: صوت العاصمة

اترك تعليقاً
0

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى