Welcome to ملتقى العروبيين   Click to listen highlighted text! Welcome to ملتقى العروبيين

أخي جاوز الظالمون المدى

 علي محمود طه

    بصوت الموسيقار محمد عبد الوهاب*

*أخي، جاوز الظالمون الــمـدى ….. فحــــقَّ الجهـــادُ، وحقَّ الفـدى*

*أنتركهُمْ يغصبونَ العُــــروبــــةَ…… مجـــد الأبــــوَّةِ والـســـــؤددا؟*

*وليسوا بِغَيْرِ صليلِ الســيـوف …… يُجيـــبونَ صوتًا لنا أو صـدىِ*

*فجــرِّدْ حـــسامَكَ من غـــمــدِهِ …… فليس لهُ، بـــعـــدُ، أن يُغـــمـدا*

*أخي، أيهـــا العربيُّ الأبيُّ أرى…… اليوم موعـــدنا لا الـــــــغــــــدا*

*أخي، أقبل الشرقُ في أمــــــةٍ …… تردُّ الـــضلال وتُحيي الــــهُـدى*

*صبرنا على غدْرِهم قادرينــا …….. و كنا لَهُمْ قــدرًا مُــــرصــــــدًا*

*طلعْنا عليهم طلوع المنــونِ ……… فطاروا هبـــاءً، وصاروا سُدى*

*أخي، قُمْ إلي قبلة المشرقين َ …….. لنحمي الكنيسة والمسجدا*

*يسوع الشهيد علي أرضها    ……. يعانق في جيشه احمدا*

*أخي، إن جرى في ثراها دمي ……. وأطبقْتُ فوق حصاها اليدا*

*فـفــتـِّـشْ على مهجـــةٍ حُرَّة ……… أبَتْ أن يَمُرَّ عـــليها الـــعِـــــدا*

*وقبِّل شهـــيدًا على أرضهـــا ……… دعا باسمها الله و استــشهــدا*

*فلسطينُ يفدي حِماكِ الشبابُ ………. وجلّ الفــــدائــي و المُــفتــدى*

*فلسطين تحميكِ منا الصـدورُ ……… فـــــإمًا الحياة و إمــا الـــرَّدى*

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. نعم بالرغم من إن الشعر قديم ولكن مازال يمثل الواقع الذي نعيشه اليوم لأننا لم نقم [*فلسطين تحميكِ منا الصـدورُ ……… فـــــإمًا الحياة و إمــا الـــرَّدى*] بعد أن [*أخي، جاوز الظالمون الــمـدى ….. فحــــقَّ الجهـــادُ، وحقَّ الفـدى*] وتركناهم [*أنتركهُمْ يغصبونَ العُــــروبــــةَ…… مجـــد الأبــــوَّةِ والـســـــؤددا؟*] .

زر الذهاب إلى الأعلى
Click to listen highlighted text!