الصحة العالمية تنفي وجود “أخبار سارة” بشأن “كورونا” في سورية

 في حين ضجّت الصفحات الإخبارية التابعة للنظام السوري والمواقع الإخبارية الموالية له، بأنباء تحت عنوان “خبر سار تزفّه منظمة الصحة العالمية للسوريين بشأن فيروس كورونا المستجد”، أصدرت المنظمة بياناً توضيحياً، نفت فيه صحّة ما تتداوله تلك الصفحات والمواقع.

وقالت المنظمة على صفحتها في تويتر اليوم الخميس: “لا صحة لما تتداوله بعض وسائط التواصل الاجتماعي في سوريا حول “التوقع بإعلان سورية بلداً ناجياً من وباء كوفيد19 خلال فترة 21 يوما”.

ونشر موقع “العالم” الموالي للنظام وإيران خبراً على موقعه الرسمي جاء فيه أنّ ما أسماها “لجنة التنسيق التابعة للأمم المتّحدة” أبلغت النظام السوري بأنّها تستبعد أي انفجار أفقي للفيروس في سوريا.

لا صحة لما تتداوله بعض وسائط التواصل الإجتماعي في #سورية حول “التوقع بإعلان سورية بلداً ناجياً من وباء #كوفيد19 خلال فترة 21 يوم”

كما تؤكد أنه لا وجود لما يسمى بـ ” لجنة التنسيق التابعة لمنظمة الصحة العالمية” .

لكنّ المنظمة العالمية التي سبق وأكّدت أن “واقع الإصابات بالفيروس في سوريا بدأ يأخذ المنحنى التصاعدي”، نفت تماماً وجود ما يسمّى ” لجنة التنسيق التابعة لمنظمة الصحة العالمية”.

ومن شأن هكذا أخبار “مضلّلة” أن تساهم بزيادة انتشار الوباء العالمي بين السوريين، كونها تقلّل من وجوده في البلاد.

وأعلنت وزارة الصحة التابعة للنظام اليوم عن ارتفاع حصيلة الإصابات بالفيروس إلى 16 حالة بينها وفيتان.

المصدر: بروكار برس

اترك تعليقاً
1+

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى