أنباء عن اتفاق في درعا لإنهاء الحصار المفروض على أحياء درعا البلد

قالت مصادر خاصة لتلفزيون سوريا إن مجلس عشيرة درعا وأعضاء من اللجنة المركزية بدرعا توصلوا مساء اليوم لاتفاق مع قوات النظام، ينص على فك الحصار عن أحياء درعا البلد والحيلولة دون مواجهة عسكرية في المنطقة.

وأوضحت المصادر أن مجلس عشيرة درعا وأعضاء من اللجنة المركزية اجتمعوا مع عدد من ضباط النظام بحضور الشرطة العسكرية الروسية، واتفقوا على تسليم عدد محدود من قطع السلاح التي يحملها أبناء درعا والتي ظهرت سابقا في خلافات عشائرية في الحي، والسماح بانضمام عدد من شبان أحياء درعا البلد إلى الفروع الأمنية وتسجيل سلاحهم ضمن ملاك فرع الأمن العسكري دون تسليمه لتلك الفروع، ونشر حواجز تابعة للنظام في ثلاث نقاط بواقع نقطتين في درعا البلد وواحدة في حي طريق السد مقابل فك الحصار المفروض.

وأضاف المصدر أن الطرفين اتفقا على إجراء تسوية لكل  المطلوبين لصالح الفروع الأمنية والمنشقين عن قوات النظام خلال مدة يحددها الطرفان، كما تم الاتفاق على الإجراءات القادمة من أجل تنفيذ هذا الاتفاق.

وكانت اللجنة الأمنية التابعة للنظام قد أبلغت مجلس عشيرة درعا بأنه اعتبارا من الساعة الثانية عشرة مساء السبت، سيتم إطباق الحصار بشكل كامل على أحياء درعا البلد.

بدوره قال الشيخ فيصل أبازيد عضو اللجنة المركزية وأحد وجهاء حي درعا البلد خلال خطبة الجمعة اليوم “إن هذه الحرب لن تكون فقط في درعا البلد بل أول طلقة ستطلق على درعا البلد سيتم إطلاق أخرى في كل أنحاء حوران، وجميع أهالي درعا لن يقفوا مكتوفي الأيدي وقد أرسلوا رسائلهم لنظام الأسد بما يخص ذلك”.

المصدر: موقع تلفزيون سوريا

 

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى