إلياس مرقص.. الغائب الحاضر في الذاكرة السياسية

 عبد الحفيظ الحافظ

  عندمــا علمنــا بإصابــة المفكــر المرحــوم إليــاس مرقــص بمرضــه واحتـمـال وفاتــه، ذهبنــا، جــاد الكريــم الجباعـي وأنـا، إلى اللاذقيـة، وزرنـاه في بيتـه، وطلـب منـه الجباعـي، أن نجـري معـه حـوارا، وتوجيـه بعـض الأسئلة إليــه. بقينــا في بيتــه طــوال ثلاثــة أيــام، وليـًلا كنــا نذهــب إلى الفنــدق، ونـشـر الجباعــي الحــوار في كتــاب “حوار العمــر”. لم يكــن المرحــوم مرقــص يعلــم بدنــو أجلــه.  في ذلـك الوقـت، كان العـراق علـى شـفا حـرب، بعـد احتلالـه الكويـت، وطلـب منـا المرحـوم مرقـص أن نبلـغ صـدام عـن طريـق رفاقنـا العراقيـين: • عـلى صـدام أن ينسـحب مـن الكويـت فـورا، فهـذه اللقمـة الدسـمة لـن تتركهـا الولايـات المتحـدة، وسـتدمر العـراق حتـى لـو خـرج مـن الكويـت، خروجـه مـن الكويـت سـيعزز صمـود العـراق ووحـدة شـعبه. • الأسلحة التي زِّود بها في الحرب مع إيران، بعد توقف الحرب أصبحت خطراً، المطلوب تدميرها. • عندمـا حـاول عبـد الكريـم قاسـم احتـلال الكويـت، أبلـغ الـروس جـمال عبـد النـاصر أن الولايـات المتحدة لـن تسـمح بعـودة الكويـت للعـراق. • في المحادثـات الثلاثيـة بعـد الانقلاب في العـراق، والانقـلاب في سـورية عـام 1963 ،سـأل الوفـد العراقـي الرئيـس جـمال: والكويـت؟ أجـاب نـاصر انسـوا الكويـت. هــذا الموقف العقــلاني مــن قضيــة العــراق والكويــت إليــاس مرقــص، كان بعيــدا عــن مواقــف كتــاب ومفكريــن ورجــال سياســة عــرب، إذ وجــد القوميــون العــرب معظمهــم احتــلال صــدام للكويــت خطــوة قوميــة تشــبه توحيــد بسـمـارك ألمانيــا. قـرأت كتـب إليـاس مرقـص كلهـا، ودرسـت بعضهـا دراسـة معمقـة، لكـن وجـودي في بيتـه ثلاثـة أيـام، ومعايشـته عـن قـرب، جعلتنـي أتعـرف إلياس مرقـص الانسـان، الخلـوق الواعـي والنزيـه، وأخـص العقـلاني. أكثر من مرة، كان يردد: إذا كانت القومية العربية غير موجودة، فالواقع يحتم وجودها. لم ينتسـب، تغمـده الله برحمتـه، إلى حـزب العـال الثـوري العـربي، لكنـه كان، إضافـة إلى ياسـين الحافـظ، مـن أهـم منظـري الحـزب، وكانـت كتـب مرقـص تتصـدر البرامـج الثقافيـة في الحـزب، فقـد كانـت كتبـه مـن أهـم مصـادر الحـزب الثقافيـة وخطـه الفكـري السـياسي. الذكرى الثلاثون لرحيل المفكر مرقص كان يشـدد عـلى أهميـة الفكـر؛ أكـد مثلاً في كتابيـه ( المقاومـة الفلسـطينية ) سـتصفى، إذا بقيـت أيديولوجيتهـا هـذه الايديولوجيـا و حتماً سـتصفى. نسـأل: هـل كان مرقـص والحافـظ ناصريـين ووحدوييـن؟ نعـم ولا في آن. كانـا مع مـشروع جمال عبـد الناصر القومـي، ومـع محاولـة النهضـة الثانيـة، لكنهمـا كانـا ضـد وعـلى نقيـض دولـة نـاصر الاسـتبدادية التـي أتاحـت للسادات أن يمحو ما تركه ناصر، ومكنت إسرائيل من هزيمته في عامـي 1956و1967 . وسنحت للسـادات أن يمحـو مـا تركـه نـاصر، ومكنـت إسرائيـل مـن هزيمتـه عسـكرياً، فوجـئ عبـد الناصـر بعـد هزيمـة حزيـران/ يونيـو بـإضراب عمـال حلـوان وطلاب الثانويـات والجامعـات، وهـم أبنـاء دولتـه، وأدرك بنيـة دولتـه الاسـتبدادية، وهـذا مـا يشيـر إليه أن مرقـص والحافـظ، كانـا يسـبحان خـارج السـرب القومـي العـربي أيضـا. ســاهم مرقــص في نقــد الأحــزاب الشــيوعية العربيــة، وطُــرد مــن الحـزب، ورأى أن خالــد بكــداش هــو اســتالين الأحزاب الشــيوعية العربيــة، وطالــب باســتقلالية الأحــزاب الشــيوعية والتخلــص مــن التبعيــة للســوفيات، ونقــد غيــاب وتغييــب الديمقراطيــة في داخلهــا. بل قــدم كل مــن مرقــص والحافــظ الكثـيـر مــن النقــد للأحــزاب الشــيوعية والمدرســة الماركســية فحســب، بـل سـاهم كل منهمـا أيضـا في نقـد، والمشـاركة في صـوغ برنامـج الحـزب الشـيوعي اللبنـاني، وبرنامـج المكتـب السـياسي في الحـزب الشـيوعي السـورية. ولاحـظ إليـاس أن ماركسـية الغـرب، المشـبعة بالاقتصـاد الانكليـزي والفلسـفة الألمانية والثـورة الفرنسـية، كانـت تفقـد شـيئا مـن الديمقراطيـة، كلمـا اتجهـت شرقـا. انتقـدا أيضـا الفكـر السياسي القومـي، ولم تسـلم عـمارة المجتمـع مـن نقدهمـا، وتبنـى ياسـين مقولـة التأخـر التاريخي مـع مقولـة العـروي، لكـن بدرجـة التاريخي مـن عبـد لله العـروي. لكـن أعتقـد أن إليـاس مرقـص كان بالعموم أقـل مـن تبنـي ياسيـن لـها، فقـد رأى أنها اسـتخدمت مـن مفكـري الأنظمة العربيـة لتبرئتهـا مـن الحالـة التـي وصـل إليهـا العـرب؛ ” الديمقراطيـة الغربيـة غـر ملائمـة لمجتمعاتنا، إذ تتعـارض مـع القيـم المحليـة”، ” بعـض الشـعوب غـر مؤهلـة للديمقراطية “. توصـل في كتابـه ” العبوديـة ” أن ” العبوديـة ” هـي درجـة عـلى سـلم الحضـارة، وصرح أن ماركـس لـو اطلع على اكتشـاف المـدن الحضاريـة لأعـاد النظـر ببعـض الماركسـية. في الحـوار مـع إليـاس، حدثنـا عـن أن بعـض الكـوادر الأيديولوجيـة الروسـية التـي جـاءت لتناقشـه في كتابـه الماركسـية العربيـة، ونقـده لبرنامـج الحـزب الشـيوعي اللبنـاني، وحدثـوه عـن الإنتـاج الزراعـي الـروسي بأرقام دولـة صغيـرة كإسـبانيا تنتـج أكثـر مـن أكبـر دولة، فقـال لهم: كـم حبـة بطاطـا تصـل إلى المواطـن الـروسي من دولتكـم، وأسبانيا يصـل إلى مواطنهـا ضعـف مـا يصـل إلى مواطنكـم؟ في نهايـة المطـاف، أخـذ السـوفيات يسـتوردون القمـح مـن إسـبانيا! عندمــا زرت مكتــب حــزب العـمـال الثــوري العــربي في بـيـروت، وكان مرقــص آنــذاك رئيــس تحريــر مجلــة ” الواقـع “، التـي صـدر منهـا عـشرة أعـداد، أشـفقت علـى إليـاس، رجـل في سـنه يتـرك مدينتـه وعائلتـه ليعيـش في شـقة مكتـب التحريـر التي تضـم المطبخ المتواضع، وغرفـة أكثـر تواضعـا. اشتــرك أيضــا في هيئــة تحريــر مجلــة »الوحــدة« التــي صــدر منهــا أكثــر مــن مئــة عــدد، وكان يشــكو مــن كتبـة فيهـا لا صلـة هلـم بخطهـا الفكـري السـياسي، وسـلوكهم يتناقـض مـع قيمهـا، ىل أن انسـحب مـن هيئـة تحريرهـا أخيـرا. لا بد أخيراً من وقفة مع كتاب ” نقد العقلانية العربية ” الذي لم يتح له أن يراه. يقـدم هـذا الكتـاب الـذي جـاء في 900 صفحـة، مـادة غنيـة، تتمحـور حـول موضوعـات نظريـة وعملية لازالت راهنـة، ويتضمـن مداخلات مرقـص عـى مداخلات عـدد كبـير مـن رجـال الفكـر والثقافـة العـرب الذيـن اجتمعــوا في تونــس 12-13-14 تموز/ يوليــو 1988 ،في نــدوة ” العقلانيــة العربيــة: واقــع وآفــاق«. نطلــع في هــذا الكتــاب عـلـى جهــد المفكريــن في النــدوة، التــي تناولــت حيــاة العــرب وواقعهــم العلمــي ومعرفتهــم، كــا نطلــع مــن خــلال الكتــاب عـلـى ” شــمولية معــارف المفكــر الراحــل، وجديــة مســعاه المعــرفي/ النظـري والسـياسي، وفي الكتـاب رؤيـة هـذا المفكـر لأعمال الندوة كما يفهم المتابعة. التناصت والتجابه ونقده الشديد وهذا ضعيف في واقعنا العربي. جـاء في هـذا الكتـاب ” أنـا ضـد مفكريـن، وعقلانيـين وعـرب، في نـدوة عقلانيـة العـرب، جعلـوا الظهورات فكراً صـ740 . و” القومـي العـربي لا يـرى الانسـان في قـوام الأمـة والدولـة “، والمواطـن في قـوام الوطـن الفرد، ومن الرعيـة ” صـ 647« .امة لا يـرى الـكلي في قـوام الانسـان والمواطـن الفـرد، ومـن المؤسـف أن يكـون الفكـر القومـي يحمـل الحداثـة والعقـل العلمـي، لكـن بـدون الانسـان والانتقائية والتاريـخ، أي بـدون الجـذر الروحـي الفكـري للتقـدم الـذي رفـع أوروبـا«صـ 802. ويخلـص مرقـص إلى أن الفكـر القومـي العـربي كتيـار للتقـدم(” صـ 397. قـد ” اسـتغنى بــ ( الثـورة ) عـن )التقـدم(، ونفـخ )الثـورة. أتذكــر، ونحــن نحتفــي اليــوم بالذكــرى الثلاثـيـن لرحيــل إليــاس مرقــص، تلــك النــدوة التــي أُجريــت بمناسـبة مـرور عـام عـلى وفاتـه، والتـي عقـدت عـلى بعـد 25 كـم مـن اللاذقيـة، مدينتـه التـي أحبهـا، وأحـب أهلهـا الذيـن عـاش بينهـم، ولـه فيهـا تلاميـذ ورفـاق درب ومحبـون. في تلــك النــدوة حــرص مــن أشرف عليهــا أّلا يحضرهــا أبنــاء اللاذقيــة والســوريون، وأن تقتصـر عـلـى الغربـاء، وعلـى الحضـور ببطاقـة دعـوة شـخصية. لكـن شـاباً تسلل بلا بطاقـة دعـوة، ومـن تلاميـذ مرقـص: صرخ الشـاب بأعلـى صوتـه في قاعـة النـدوة: لـو كان المفكـر السـياسي الياس مرقص حياً لرفــض حضــور هــذه النــدوة، وهــي عـلـى بعــد25 كــم عــن أبنــاء اللاذقيــة.

المصدر: مجلة ” رواق ميسلون

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى