في تصعيد للتوتر ميلشيات الأسد تطلق النار على القوات الأميركية في حقل كونيكو

افاد مصدر مسؤول في قوات التحالف الدولي لوسائل اعلام تابعة لقوات سوريا الديمقراطية، بتعرض قوات التحالف المتمركزة على الضفة الشرقية لنهر الفرات، جنوب حقل كونيكو، لاطلاق نار صباح اليوم، من جهة المناطق المقابلة لها، والتي تخضع لسيطرة قوات النظام والميليشيات الإيرانية.

وقال المصدر إن هذا الاعتداء يؤثر على عمليات قوات التحالف وحلفائها قسد ضد داعش في المنطقة.

وكانت صفحات موالية لنظام الأسد قد نعت الملازم مالك محمد محيميد من حلب، والذي قتل أثناء الاشتباك مع دورية أميركية، في بلدة تل الذهب، التي تقع على بعد ١٥ كم جنوب مطار القامشلي. ووفق تلك الصفحات يتبع المحيميد للفرقة السابعة عشر، من فوج المشاة ٥٤.

وكان التحالف الدولي لمكافحة داعش قد قال في تصريح نشره، أن دورية عسكرية له وأخرى تابعة لقسد تعرضتا لإطلاق نار أثناء المرور بالقرب من نقطة تفتيش تابعة لنظام الأسد في بلدة تل الذهب بريف القامشلي شمال الحسكة.

وأكد التحالف أنه في حدود الساعة 9:20 صباحاً، واجهت قوات التحالف وقسد، أثناء قيامهما بدورية أمنية روتينية تتعلق بالعمليات المناهضة لداعش بالقرب من قرية تل الذهب شمال الحسكة بالقرب من القامشلي، نقطة تفتيش تابعة الى القوات الموالية للنظام السوري.

وأشار التحالف أنه بعد حصول الدورية على ممر آمن من القوات الموالية للنظام، تعرضت لنيران أسلحة صغيرة من أفراد متواجدين بالقرب من نقطة التفتيش. قامت دورية التحالف بالرد على النيران دفاعا عن النفس.

وعلى عكس ما ذكر النظام فإن التحالف أكد أنه لم يشن أي غارة جوية على الحاجز التابع للنظام، كما أشار أنه لم تقع أية خسائر في صفوف قوات التحالف، وقد عادت دورية التحالف الى القاعدة. لا يزال الحادث قيد التحقيق، حسب بيان التحالف.

وبحسب وكالة “سانا” التابعة للنظام فإن طائرة أمريكية استهدفت حاجز لقوات الأسد في تل الذهب جنوب شرق القامشلي، مشيرة إلى أن الاستهداف أدى لمقتل جندي وإصابة اثنين آخرين.

وقالت “سانا” إن الاستهداف جاء على خلفية منع الحاجز مرور دورية للقوات الأمريكية في المنطقة.

المصدر: جسر.نت

اترك تعليقاً
1+

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى