سليمان صويلو: هجوم مرسين عمل أميركي تم التخطيط له في منبج

قال وزير الداخلية سليمان صويلو إن الهجوم على مركز للشرطة في مرسين هو “عمل أميركي”، مشيراً إلى أن التخطيط للعملية تم في مدينة منبج شمالي سوريا.

وأضاف صويلو خلال تصريحات صحفية بشان الهجوم “هذا العمل هو عمل أميركي ومن قاموا بهذا العمل غادروا منبج”، وفق صحيفة يني شفق التركية.

وكشف أن المهاجمين جاءوا إلى مدينة طرسوس القريبة من مرسين بواسطة مظلات آلية، وتابع “لقد جاؤوا من منبج وهبطوا بالقرب من الشاطئ في طرسوس في الساعة 10:00 صباحاً وبعد ذلك مكثوا هناك حتى المساء، وبعد المشي من هناك دخلوا بسيارة كأنهم مواطنون عاديون..”، لافتاً أن المنفذين هم عناصر في حزب العمال الكردستاني المصنف على لائحة الإرهاب في تركيا.

وقال وزير الداخلية التركي إن حزب العمال الكردستاني والمنظمات “الإرهابية” أرادوا تنفيذ ما مجموعه 126 عملية حتى كانون الثاني، وتابع “كان 13 منهم فقط انتحاريين هكذا. لقد منعناهم جميعا..”.

وكان صويلو قد كشف في وقت سابق أن منفذي الهجوم امرأتان تنتميان إلى حزب العمال الكردستاني.

وقال “حصلت اشتباكات بين الإرهابيتين والعناصر الأمنية وخلالها تمكنت العناصر من إصابتهما، وعندما أدركتا أنهما لن تتمكنا من الفرار قامتا بتفجير نفسيهما”.

والأربعاء الماضي، أعلن وزير الدفاع التركي خلوصي أكار إن لدى بلاده معلومات تفيد بأن منفذي هجوم مرسين خططوا له في سوريا، وأدى الهجوم إلى مقتل شرطي وإصابة آخر.

ازدياد الهجمات من شمالي سوريا

وزارة الدفاع التركية قالت في آب الماضي، إن هناك “زيادة في هجمات الإرهابيين خلال الفترة الأخيرة، خاصة من منطقتي تل أبيض ومنبج شمالي سوريا”.

وتقع منبج شمال شرقي حلب، وهي تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية “قسد” ووحدات حماية الشعب المدعومة من أميركا، وكان وزير الدفاع التركي خلوصي أكار قد صرح أنه “خلال الفترة الماضية، تحولت منطقة تل رفعت ومنبج بشكل كامل إلى مستنقع رعب، والمضايقات من هنا تجاوزت الآلاف”، مؤكداً على أنه “مهما كان ما يجب القيام به، سنرد في المستقبل كما فعلنا حتى الآن”.

المصدر: موقع تلفزيون سوريا

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى