خامنئي : مؤشرات تدل على هلاكه  .!

يونس سليمان

لا أعلم الغيب  ولكن حسب تحليلي الشخصي وحسب المعطيات أن شيطانهم الاكبر انتقل إلى جهنم وبئس المصير . لكن لماذا لم يعلن الخبر حتى الآن ؟!

اولاً:

١: الترقيع  المستمر في صحته المتدهورة اصلاً يبدو قد انتهى .. ثم عدم اعلان خبر هلاكه يتعلق بما يجري من احتجاجات وثورات واسعة غاضبة عمت اغلبية جغرافية ” ايران” السياسية

٢: الاختلاف على من يكون بعده أي “خليفة المرشد ” الهالك- هل سيخلفه أبنه

” مجتبى المجرم ” أم سيكون معمماً آخر

خاصة أن ” خامنئي” جيء به سابقاً الى المنصب بشكل غير شرعي للحكم حسب طقوسهم الصفوية.!

٣: ثالثاً: إن لم يدفن ” مرشدهم” حتى الآن..! أو دفنوه ربما في مكان لا يريدون الإعلان عنه او تحديد موقعه ” لكي لا ينبش قبره ..! في ظل الانفلات الأمني و الأوضاع المتأزمة المتصاعدة الخطيرة .. التي تغض مضاجعهم

٤: ان اعلان موته في هذا التوقيت حتماً سيكون بمثابة اعطاء الطاقة الايجابية الجديدة لاندفاع المحتجين المبغضين له في احتجاجاتهم التي تتسع في كل يوم… و التي تتوسع في بلاد الشعوب غير الفارسية المحتلة ايضا

٥: انهم يعتبرون خامنئي” إمام ” ولابد أن يشيدون له صنماً ” مقاماً ” عظيماً مرصعاً بالفضة والذهب يليق ” بقدسيته ” سيما انه  ” نائب صاحب الزمان ” كما يزعمون وهذا بالطبع سيكلفهم  مليارات الدولارات كما اقاموا لسلفه المجرم ” الخميني ” المقبور ” مقاماً ” في مدينة مشهد كلف المليارات الدولارات … الذي يقصده الناس للزيارة والتبرك إلى اليوم!

فكيف اذاً سيدفنون خامنئي في قبر مجهول وهو “المعصوم” !؟

ثم اذا أرادوا أن يقوموا الآن  في بناء قبره كم سيحتاجون من الوقت لإكماله !؟

وهنا عودوا معي  الى الرقم ثلاثة أعلاه -ربما جهز له قبر مسبقاً و لا يريدون الاعلان عنه للأسباب المذكورة..

٦: كما وصل اسماعنا عن خبر دفنه في النجف

إنما  ما علاقة مقبرة النجف بدفن خامنئي فيها و النجف منطقة عراقية ! فهل يقبل العراقيون بذلك إن صح ذلك أصلًا!؟ لربما يريدون ذلك من اجل غاية وسيطرة و سياسة بعيدة لكي يصبح بعد قرون ” الخامنئي العجمي احد الامة الصالحين” في عقول الاجيال القادمة !!؟

ثم اي نوع من القبور سيضعون فيها جثة الهالك واين سيبدأ النواح واللطم عليه أو التبرك به !؟

هل يكون قبره عادياً  في النجف او غيرها من الاماكن أم على غرار قبر الخميني المقبور ..  يحتاج الى أرض واسعة ربما اوسع حجماً من مساحة مقبرة النجف كلها!

لا اود ان اطيل عليكم برغم كل المؤشرات التي تدل على هلاكه عليه لعنة الله والملائكة والنَّاس اجمعين الى يوم الدين

٧: ان هلاك وغياب خامنئي عن المشهد في هذا الظروف البالغة الخطورة حتماً شكل و سيشكل عائقاً كبيراً و ازمة حقيقية في صفوف دولتهم المجرمة المرتبكة التي يدب الخلاف والصراع بين اجهزتها المختلفة .. بعد انتشار الاخبار عن موت خامنئي بين بعض الأوساط  باتت دولة الملالي الفارسية المارقة متخبطة جدا .

و اصحبت بين المطرقة والسندان و تحت ضغط الاحتجاجات التي تتصاعد ومطالب الشعوب الغير فارسية الكبيرة التي ستعصف بهم عاجلاً غير آجل.

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى