“الحرس الثوري” الإيراني يقصف مواقع في أربيل

تلفزيون طهران: استهدفنا “قواعد إرهابية”.. والإعلام الكردي: قذيفة مدفعية أصابت قرية قرب الحدود. فقد قصف الحرس الثوري الإيراني الأربعاء منطقة شمال أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق، مستهدفاً ما وصفه التلفزيون الرسمي الإيراني بأنه “قواعد إرهابية”.

وأفادت وسائل إعلام كردية عراقية أن قذيفة مدفعية سقطت في قرية بمنطقة سيدكان قرب الحدود الإيرانية على بعد 100 كيلومتر شمال شرقي أربيل.

وأكد التلفزيون الإيراني أنه لم ترد أنباء عن سقوط قتلى حتى الآن، مضيفاً أن تفاصيل الهجوم ستعلن قريباً.

وقالت وكالة “تسنيم” الإيرانية للأنباء إن الحرس الثوري استهدف في وقت سابق مسلحين أكراداً إيرانيين متمركزين شمال العراق.

ونقل موقع “رووداو” الإخباري ومقره أربيل عن مسؤول محلي قوله إن قذائف كانت تسقط في المنطقة من حين لآخر في السابق.

وشن الحرس الثوري الإيراني في مارس (آذار) الماضي هجوماً على ما وصفته وسائل إعلام رسمية إيرانية بأنه “مراكز استراتيجية إسرائيلية” في أربيل، واصفاً ذلك بأنه رد على الضربات الجوية الإسرائيلية التي قتلت عسكريين إيرانيين في سوريا.

وقالت حكومة إقليم كردستان العراق إن هجوم مارس استهدف مناطق سكنية مدنية وليس مواقع تابعة لدول أجنبية، داعية المجتمع الدولي إلى إجراء تحقيق.

المصدر: رويترز/اندبندنت عربية

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى