قائد “مغاوير البعث” يدعو إلى إبادة المدنيين في درعا

دعا قائد ميليشيا ما يسمى “فوج مغاوير البعث”، وصهر عائلة الأسد، جهاد بركات إلى إبادة “الكبير والصغير والمقمّط بالسرير” في درعا، بعد اغتيال ضابطين رفيعي المستوى برصاص مجهولين قبل أيام.

واعتبر بركات الذي تشير إليه تقارير صحفية كمقرّب من رأس النظام بشار الأسد، أنّ مقتل أي ضابط أو عسكري “يجب أن يقابله إرسال كل أهالي الإرهابيين الذين يقاتلون الدولة إلى جهنم ليكونوا عبره للآخرين”.

وزاد موضّحاً: “أعني الكبير والصغير والمقمط بالسرير”، مستأنفا بالتهديد: “درعا طاف الكيل”.

واغتال مجهولون صباح السبت ضابطين في صفوف قوات النظام السوري قرب مدينة الحراك بريف درعا الشرقي، هما العقيد الركن حامد مخلوف قائد أركان اللواء 52، والعقيد محمود حبيب مسؤول التنظيم في اللواء.

وفي حين أعرب ناشطون عن استغرابهم من المجاهرة بالدعوة لإبادة المدنيين والأطفال في أسرّتهم، ذكّر آخرون بدعوات بركات مطلع العام الجاري، التي دعا فيها إلى قتل جميع المتظاهرين في حملة “بدنا نعيش”، التي طالبت فقط بتحسين الوضع المعيشي.

وقال بركات حينها “..أمّا اليوم وإن خرج بعض أتباع السفيرة الأمريكية للتظاهر فلن نلتزم بأي قرار من الدولة بعدم التعرّض لهم. سأكون أول من يطلق الرصاص على أجساد الخونة والعملاء وأقسم على ذلك”.

المصدر: بروكار برس

اترك تعليقاً
1+

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى