بعد العودة من البقالة.. هل يجب غسل الملابس والحذاء وأكياس التبضع؟

تسبب تفشي فيروس كورونا على نطاق واسع، إلى إعلان أغلب حكومات العالم فرض إجراءات الإغلاق والعزل، وأعلنت استثناء الذهاب إلى محلات البقالة والصيدليات، إلا أن حالة من الخوف بدأت تسود بين الكثيرين خوفاً من أن تحمل ملابسهم أو شعرهم أو أكياس البقالة أو الصحف الفيروس إلى منازلهم.

وبدأ الناس يطرحون العديد من الأسئلة عن الاستحمام وغسيل الملابس فور العودة من محلات البقالة، مجموعة من الخبراء أجابوا على هذه الأسئلة في تصريحات لصحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية.

هل يجب تغيير ملابس والاستحمام عند العودة إلى المنزل من محل البقالة؟

يتفق الخبراء على أنه في حالة الحفاظ على مسافات التباعد الاجتماعي، ليس من الضروري تغيير الملابس أو الاستحمام عند العودة إلى المنزل من محل البقالة، ولكن يجب الحرص على غسل اليدين جيداً.

وأكدوا أنه حتى في حالة عطس أو سعال شخص مصاب، فإن أغلب القطرات المحملة بالفيروس لن تظل في الهواء ولن تسقط على ملابسك بل ستسقط على الأرض.

وأضافت الدكتورة لينسي مار، عالمة الهباء الجوي بأميركا أن القطرة الصغيرة التي تطفو في الهواء لن تسقط على الملابس بسبب ديناميكا الهواء.

وديناميكا الهواء باختصار هو تدفق الهواء حول الشخص، تشبه حركة الغبار حول السيارة إذا تحركت بسرعة بطيئة لا يترسب الغبار على زجاج السيارة بل بعيداً عنها، والإنسان في الغالب يتحرك بسرعة منخفضة، لذلك يدفع جزئيات الفيروس بعيداً عنه.

وأوضح الخبراء أنه إذا كنت في الشارع وعطس شخص أو سعل بالقرب منك فالأفضل أن تذهب وتستحم وتغير ملابس، أما غير ذلك فكن مطمئناً.

هل هناك خطر من أن يكون الفيروس في شعري أو لحيتي؟

لجميع الأسباب السابقة، يجب ألا تقلق بشأن التلوث الفيروسي لشعرك أو لحيتك إذا كنت تمارس التباعد الاجتماعي، حتى إذا عطس شخص على مؤخرة رأسك، فإن أي قطرات تسقط على شعرك ستكون مصدرًا غير محتمل للعدوى.

من جانبه قال الدكتور أندرو غانوفسكي، أستاذ الأمراض المعدية للأطفال في كلية الطب بجامعة واشنطن بمستشفى سانت لويس للأطفال: “عليك أن تفكر في ما يجب أن يحدث لكي يصاب شخص ما، يجب أن يكون لديك شخص مصاب يعطس، ويجب أن يكون لديك كمية “X ” من الفيروس في العطس، ثم يجب أن يكون هناك الكثير من القطرات التي تهبط عليك”.

وأضاف: “بعد ذلك عليك لمس ذلك الجزء من شعرك أو ملابسك التي تحتوي على تلك القطرات، ثم لمس أي جزء من وجهك”.


هل يجب القلق عند غسيل الملابس؟

الجواب يعتمد على ما إذا كنت تقوم بالغسيل الروتيني أو تنظيف الملابس بعد شخص مريض.

الغسيل الروتيني لا يجب أن يسبب القلق، اغسلها كما تفعل عادة، في حين أن بعض أنواع الفيروسات، مثل نوروفيروس، قد يكون من الصعب تنظيفها، إلا أن فيروس كورونا محاط بغشاء دهني يجعلها تختفي بسهولة أثناء التنظيف.

وأوضحت الدكتورة مار: “نحن نعلم أن الفيروسات يمكن أن تترسب على الملابس، ولكنك ستحتاج إلى الكثير من الفيروسات حتى تنتقل العدوى من الملابس إليك “.

أما في حالة غسيل ملابسك بعد الاتصال بشخص مريض، أو غسيل ملابس شخص مريض، توصي مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، بارتداء قفازات عند التنظيف واستخدم الدافئ والتجفيف جيداً، فالفيروس سرعان ما يموت ويتحلل بعد هذه المراحل.

هل الفيروس قابل للحياة على القماش والأسطح الأخرى؟

ووجدت الدراسات أن الفيروس يمكن أن يعيش في ظروف مثالية حتى ثلاثة أيام على الأسطح المعدنية الصلبة والبلاستيك وما يصل إلى 24 ساعة على الورق المقوى.

ويعتقد معظم خبراء الفيروسات أن الفترة التي يعيشها الفيروس على الكرتون مشابهة لفترة النسيج، لأن الألياف الطبيعية الماصة في الورق المقوى تتسبب في جفاف الفيروس بسرعة أكبر من الأسطح الصلبة، لذلك من المحتمل أن ينتج عن الألياف في النسيج تأثير مماثل.

هل يمكن انتقال العدوى من الصحيفة أو طرد البريد؟

اتفق الباحثون أن خطر الإصابة بالمرض من التعامل مع البريد أو الطرود منخفض للغاية، لكن هذا لا يعني أنه لا يجب عليك اتخاذ الاحتياطات، فبعد التعامل مع البريد أو الطرود أو قراءة الصحيفة، تخلص منها واغسل يديك.

وإذا كنت لا تزال تشعر بالقلق بشكل خاص حيال ذلك، اترك البريد والطرود لمدة 24 ساعة قبل التعامل معها.

هل يمكن أن تصاب بالفيروس أثناء ممارستك الرياضة أو المشي مع كلب في الهواء الطلق

احتمالات إصابتك بالفيروس عند الخروج في الهواء منخفضة للغاية، بشرط أن تحافظ على مسافة آمنة من الآخرين.

وقالت ليديا موراوسكا، الأستاذة والمديرة في المعمل الدولي لجودة الهواء والصحة بجامعة كوينزلاند للتكنولوجيا في بريسبان، أستراليا: “الهواء الطلق آمن، ولا يوجد أدلة على وجود قطرات محملة بالفيروس في الهواء”.

هل يمكن أن تنتقل العدوى عن طريق الأحذية؟

من المعروف أن الأحذية تأوي البكتيريا والفيروسات، إلا أنها ليست مصدرا شائعا للعدوى، كما وجدت دراسة حديثة في الصين أن نصف العاملين في مجال الرعاية الصحية، اكتشفوا فيروسات تاجية على أحذيتهم.

لذلك ينصح خبراء الصحة العامة أنه إذا كانت أحذيتك قابلة للغسل، يمكنك غسلها. كما حذروا من مسح الحذاء بالمنديل لأنه ستجلب الجراثيم التي ستبقى على حذائك أو على الأرض مباشرة إلى يديك.

كما نصح الخبراء أنه في حالة وجود أطفال صغيرة تزحف على الأرض أو أشخاص يعانون من مناعة ضعيفة يفضل أن يكون المنزل خال من الأحذية ووضعها في مكان بعيد، واعتماد خلعها خارج المنزل.

المصدر: الحرة

اترك تعليقاً
3+

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى