بوتين يزج بالجيش في معركة كورونا والإصابات تتجاوز 22 ألفاً

طلب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من الجيش المشاركة للحد من انتشار وباء كورونا بعد أن تجاوزت أعداد المصابين بالفيروس 22 ألفاً. وقال بوتين خلال اجتماع مرئي عقده مع كبار المسؤولين الروس حول مستجدات تفشي الوباء “نشاهد أن الوضع يتغير يومياً لكن نحو الأسوأ، فأعداد المصابين في ازدياد، لا سيما أعداد المرضى ممن حالاتهم خطرة”.

وأضاف أن “الجيش الروسي يجب أن يسير على خطى جيوش الدول الأخرى التي تساهم في محاربة انتشار الفيروس.. نضع في اعتبارنا أنه يجب استخدام جميع الإمكانيات، بما في ذلك إمكانيات وزارة الدفاع الروسية، إذا لزم الأمر”.

وأشار إلى “الحاجة لتقديرات احترافية دقيقة، ليس على المدى المتوسط والطويل فحسب، بل وخلال الأيام الـ7 أو الـ10 المقبلة”، لافتا إلى أنه أوعز إلى الحكومة لتحديث التقديرات اليومية.

وحثّ على “إيلاء اهتمام خاص للمناطق الأكثر عرضة للخطر مثل موسكو، التي لم يصل فيها الفيروس إلى ذروته بعد”.

وقال مركز مكافحة فيروس كورونا في روسيا إن البلد سجل اليوم الثلاثاء 2774 حالة إصابة جديدة بالمرض في زيادة يومية قياسية ليصل العدد الإجمالي للحالات هناك إلى 21102 حالة.

وذكر أنه جرى تسجيل 22 وفاة جديدة خلال المساء لتصل حصيلة الوفيات إلى 170 شخصاً.

وحتى صباح الثلاثاء، تجاوز عدد مصابي كورونا حول العالم مليونا و926 ألفا، توفي منهم أكثر من 120 ألفا، في حين تعافى نحو 452 ألفا، بحسب موقع Worldometer.

المصدر: تلفزيون سورية

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى