وزير الدفاع الروسي: جربنا أكثر من 320 نوعاً من الأسلحة في سورية

وسام سليم

قال وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، إن قوات بلاده جربت خلال عملياتها العسكرية في سورية أكثر من 320 نوعاً من مختلف الأسلحة.

وأضاف شويغو خلال لقاء مع كوادر شركة “روست فيرتول” لصناعة المروحيات: “قمنا باختبار أكثر من 320 نوعاً من مختلف الأسلحة، بما فيها مروحياتكم”، مشيرًا إلى أن أنظمة الأسلحة للمروحيات شهدت تطوراً كبيراً نتيجة العمليات العسكرية في سورية.

وأرجع وزير الدفاع الروسي امتلاك روسيا لهذه الأسلحة الحديثة وتطويرها إلى العملية العسكرية في سورية وبفضل عمل الخبراء الروس، وذلك وفقاً لما نقلت وكالة “نوفوستي” الروسية.

وسبق أن أعلن كبار المسؤولين الروس عن استفادة جيش بلادهم من الحرب في سورية لتجريب الأسلحة، ومنهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي صرح في 28 أيار/ مايو الماضي، أن جيش بلده جرب أحدث الأسلحة التي يمتلكها، وأثبت في عمليات نفذها ضد “إرهابيين” في سورية أن مواصفات هذه الأسلحة “فريدة”.

وسبق أن اتهمت منظمة “هيومن رايتس ووتش” القوات الروسية في بداية تدخلها العسكري عام 2016 باستخدام 13 نوعًا من الذخائر المحرمة دولياً في سورية.

كما اتهم فريق الدفاع المدني السوري (الخوذ البيضاء) القوات الروسية في يناير/ حزيران الماضي، باستخدام قذائف حديثة من نوع “كرانسبول” في محافظة إدلب، وهي نوع من القذائف عالية الدقة وتعمل بنظام التوجيه الليزري.

 (قسد) تلقي القبض على 10 عناصر من تنظيم “داعش”

أعلنت قوات سورية الديمقراطية (قسد) اليوم الأربعاء، القبض على 10 عناصر من خلايا تنظيم “داعش” خلال عملية أمنية نفّذتها بريف دير الزور الغربي.

وقالت “قسد” في بيان على موقعها الرسمي، إن جهاز المخابرات والوحدات الخاصة في (الأسايش) وبدعم من قوات التحالف الدولي، تمكن من القبض على خلية لتنظيم “داعش” مؤلفة من عشرة أشخاص بريف ديرالزور الغربي.

كما اعتقلت “قسد” اليوم 6 شبان بتهمة الانتماء لتنظيم “داعش” خلال حملة أمنية بريف الرقة الغربي، حيث شملت الحملة وفق ما ذكرت مصادر محلية لـ “العربي الجديد” بلدة المنصورة، وقرية السحل.

في شأن آخر، قال الناشط الإعلامي في إدلب بلال بيوش لـ “العربي الجديد”، إن قرى الزيارة وخربة الناقوس في سهل الغاب بريف حماة الغربي تعرضت لقصف مدفعي من قبل معسكرات قوات النظام في المنطقة، دون ورود معلومات عن خسائر.

وتشهد مناطق شمال غرب سورية خروقات شبه يومية لاتفاق خفض التصعيد الموقع بين روسيا وتركيا، ما أدى خلال الأيام الأخيرة لنزوح كبير للمدنيين من ريفي إدلب وحماة.

في غضون ذلك، ذكر فريق الدفاع المدني السوري (الخوذ البيضاء)، أن عناصره انتشلوا اليوم جثتي شابين غرقا في ريفي إدلب وحلب.

وقال الدفاع المدني، إن شاباً غرق بمياه نهر العاصي قرب بلدة دلبيا بريف سلقين غربي إدلب، كما توفي طفل غرقاً في ساقية مياه بحيرة ميدانكي بريف مدينة عفرين شمالي حلب.

وأشار الدفاع المدني أن حصيلة حالات الغرق في شمال غربي سورية ارتفعت إلى 30 منذ بداية العام الحالي، ثلاثة منهم خلال آخر 24 ساعة.

المصدر: العربي الجديد

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى