الزنزانة   فرع الخطيب 251  

بعد الاعتقال والاستجواب بتاريخ 23-11-2012، تم انزالي مطمشاً إلى الزنزانة، وإدخالي إلى غرفة تحت الارض مساحتها حوالي ال 24 م٢ فيها 170سجين وكانوا من فترة 300 معتقل، والعدد يزيد وينقص كل يوم حسب عدد المفقودين تحت التعذيب، والمعتقلين الجدد. نظرت الى الجميع بانبهار ووجدت نفسي في مكان غريب عجيب ومعتقلين وضعهم الانساني والصحي رهيب والكل يحك جسمه وبعضهم يفتش في ملابسه عن القمل، والبثور والقرحات والخراجات في أجسامهم ومنظرها يدعو للحيرة ، يا الهي٠٠شي بيخوف٠٠بفتل راسي عاليمين وع اليسار ماني مصدق انه المعتقلين يكونوا بالمنظر المرعب٠٠شقاء٠٠بؤس٠٠جوع٠٠قمل٠٠جرب– خراجات وبثور وقرحات٠٠المنظر يدعو الى الهذيان٠٠وصرت اسأل حالي هيك رح يصير فيني٠٠شاويش الزنزانة مجرم صاحب سوابق ومنظره يشبه ” هالك ” بالهيئة والجسم اصابني القرف من هيئته٠٠سألني: مين انتي؟٠٠٠عرفتو على حالي وقلتلو بدي محل اقعد فيه٠٠قال لي مالك محل هون قريب من الباب انتي جديد ومحلك جنب التواليت٠٠اتطلعت فيه متفاجئ٠٠ما رديت عليه وكانت الاماكن محشورة بالمعتقلين بالكامل ومافي محل لحط رجلي٠٠برد شديد٠٠ مروحة شفاط عبتفوّت الهوا البارد والدنيا صقيع٠٠الحيطان والارض قذرة وبيقرف الواحد يتطلع فيها٠٠صرت اسأل نفسي٠٠قديش رح ضل هون؟ يمكن رح يطلعوني بعد شي كم ساعة٠٠فقررت ما اقعد على الارض وخفت ألقط القمل والجرب وبلش يحكني جسمي بشكل عنيف لمجرد التفكير بهالامراض الجلدية٠٠الكل مقرفص على الارض وعبيحك جلده ويتطلع فيي ٠٠وجوه مريضة وشاحبة ، الاغلبية من معتقلي الثورة والباقي اصحاب سوابق واعمال جنائية٠٠احاول الدخول للحمام٠٠لازم الواحد يصارع ليوصل لآخر المهجع ولازم ينط او يدعس على الموجودين٠٠على مدخل الحمام رجل سبعيني اسمو الاستاذ بغدادي نايم على الارض بحالة كوما ، الارض مليانة مي وسخة عبتخرج من الريغار وعاملة مستنقع عبيسبح فيه جسم هالختيار وطرفه اليمين (ساعده) مصاب بالغرغرينا ومغطس بمية الريغار ومنظره مخيف٠٠اسود٠٠ضخم متقرح ٠٠الختيار من وقت لوقت كان عبيهلوس ويقول بدي شوف بناتي وكان جسمو عبينفض نفض٠٠٠بغرفة الحمام 2×2م٢ موجود ٤-٥ شباب كانوا الاكثر اصابة بالامراض الجلدية وكأنهم مصابين بالجُذام من شدة وكترة القرحات وضخامة الرجليين٠٠وجوه شاحبة مخيفة٠٠جالسين على بطانيات قذرة وممدودة فوق سرير من مئات الشحاحيط عبتسبح بمية الريغار والبطانيات مسئسئة بمية الريغار٠٠الروائح كريهة ومقززة ٠٠التواليت بدون صابون٠٠ليلة انيسة يا روزا٠٠قررت التوقف عن الاكل، وبأنه هو الحل الامثل لبين ما اطلع!!٠٠كنت متفائل كتير ما شاء الله٠٠ضليت 3 ايام بدون أكل٠٠ليش مين أصلا ً ألو نفس ياكل٠٠وليش كان اصلاً في اكل؟٠٠٠٠بعد تعب شديد وانهاك جسدي ونفسي ٠٠قعدت على الارض واستسلمت وسلمت امري لرب السماء ٠٠٠تلت شبابيك واسعة لتلت غرف على احد الحيطان ومسدودة بقضبان وصفايح حديد ما منشوف شي٠٠هيي غرف الموت والتعذيب٠٠بيطلعوا كم وحد عالاستجواب وبعدين منسمع اصوات الشباب وهنن عميصرخوا بشكل مرعب٠٠الجلادين ما بيوقفوا التعذيب ٠٠وكل ما صرخ المعتقل بيزيد عليه الضرب٠٠اصوات تختفي فجأة وأصوات أنين وبكاء ونحيب وترجي بتوقيف العنف ولا مجيب٠٠مو الكل بيرجع عالزنزانة بعضهم بيموت وما منشوفو٠٠بلش القمل يهاجمني والحك العنيف يلازمني وصرت شارك بحفلات هرس القمل بتيابي ٠٠علموني كيف ساوي وبعضهم ساعدني ٠٠٠صابتني التهابات شديدة وحس بالحرق مؤلم بالعيون ٠٠بلشت تظهر الخراجات بالفم والانف والاسنان بلشت تتنخر ٠٠التهاب بالرئتين، وبلش فقدان الوزن ودخلت متل الاخرين بزوبعة الزنازين وتعاظم شهوة الموت٠٠
نعم إنها شهوة الموت، بدأت تراودني٠٠٠

المصدر: صفحة د- هيثم سعد

اترك تعليقاً
1+

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى