الأسد توعّك صحياً في مجلس الشعب. والأمن يحتجز النواب

قالت وسائل إعلام رسمية، إن رئيس النظام السوري بشار الأسد، عانى انخفاضاً في ضغط الدم لدقائق أثناء إلقاء كلمة أمام مجلس الشعب، لكنه واصل كلمته بشكل طبيعي.
والكلمة التي ألقيت الأربعاء، لم تبث بشكل مباشر، وهو أمر غير معهود في سوريا الأسد، حيث يتم الاحتفاء بالخطابات المباشرة للأسد بشكل كبير، مع مواكبة إعلامية يتخللها التصفيق والتطبيل المعتاد، ما يشير إلى أن الأسد ربما يعاني مشاكل صحية يعرف بها المحيطون به، لدرجة تأجيل الخطاب ليبث في وقت لاحق.
وأشارت مصادر خاصة لـ”المدن” الى أن أعضاء المجلس احتُجزوا في البرلمان، وتم منعهم من الخروج مع تفتيش هواتفهم الشخصية، لمنع تسريب أي شيء بخصوص حالة الأسد وحقيقة ما جرى معه.
وكانت صفحة “رئاسة الجمهورية” في “فايسبوك” أعلنت عن الكلمة منذ الصباح، لكنها عادت ونشرت خبر تعرض الأسد لانخفاض في الضغط، وهو ما كرره التلفزيون السوري. علماً أنها الكلمة الأولى للأسد في المجلس الجديد، الذي شهد تواجداً كبيراً لقادة الميليشيات الذين حصلوا على أكثر من 20 معقداً في الانتخابات الأخيرة التي شهدت نسبة إقبال منخفضة على التصويت.

المصدر: المدن

اترك تعليقاً
1+

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى