في درعا.. إنزال صورة الأسد وتحطيمها

أسقط شبانٌ “غاضبون” صورة رأس النظام السوري بشار الأسد، من على لوائح في بلدة صيدا بريف درعا الغربي اليوم الإثنين.

وأوضح مراسل بروكار برس في درعا، أنّ شباناً غاضبين أسقطوا صور الأسد من أكثر من مكان في البلدة، على خلفية وفاة أحد عناصر الفيلق الخامس اقتحام متأثرا بجراحه التي أصيب بها خلال اشتباك ضدّ قوات النظام على أحد الحواجز في بلدة محجة قبل يومين.

وأظهرت الصور التي نشرتها صفحات إخبارية محلّية انهيال الشبان على صورة الأسد بالتحطيم مستخدمين أياديهم وأقدامهم.

ومع وفاة الشاب سميح المحيميد ترتفع إحصائية القتلى على حاجز محجة في ريف درعا الشمالي إلى 4 عناصر من الفيلق الخامس.

وبدأت الاشتباكات بعد اعتداء من عناصر الحاجز على مدير المجلس المحلي في المدينة، ليتدخّل عناصر من الفيلق الخامس لحل الخلاف، وهو ما ردّ عليه الحاجز بقتلهما وإصابة اثنين آخرين.

وحينها، دفع القيادي السابق في المعارضة السورية، أحمد العودة برتل من الفيلق المدعوم من روسيا، ووقعت اشتباكات ضدّ قوات النظام في أكثر من نقطة ما أسفر عن سيطرة الفيلق على حواجز في المنطقة الشرقية لدرعا، ومقتل عناصر للنظام على حاجز محجة وغيرها.

المصدر: بروكار برس

اترك تعليقاً
0

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى