الجزيرة تحصل على نص اتفاق وقف إطلاق النار بين إسرائيل وحركة الجهاد برعاية مصرية

حصلت الجزيرة على نص اتفاق وقف إطلاق النار بين إسرائيل وحركة الجهاد الإسلامي، والذي أعلن عند الساعة 11:30 مساء، وذلك بعد 3 أيام من العملية العسكرية التي أطلقها جيش الاحتلال ضد أهداف وشخصيات تابعة للحركة.

وينص الاتفاق على وقف إطلاق النار بشكل شامل ومتبادل عند تمام الساعة 11:30 مساء، في وقت ستبذل فيه مصر جهودها، وتلتزم بالعمل على الإفراج عن الأسير خليل عواودة ونقله للعلاج.

كما ينص الاتفاق على أن تعمل مصر على الإفراج عن الأسير بسام السعدي في أقرب وقت ممكن.

وجاء في بيان نقلته وكالة الأنباء المصرية عن مصدر مسؤول دون تسميته، أن مصر تدعو إلى وقف إطلاق النار بشكل شامل ومتبادل اعتبارا من الساعة 23:30 مساء بتوقيت فلسطين (10:30 مساء بتوقيت القاهرة).

وأوضح البيان أن القاهرة كثفت اتصالاتها مع كافة الأطراف لاحتواء التصعيد الحالي، وذلك في إطار حرصها على إنهاء حالة التوتر الحالية في قطاع غزة.

من جانبها، أعلنت حركة الجهاد الإسلامي بدء وقف إطلاق النار اعتبارا من الساعة 23:30، مؤكدة ترحيبها بالجهود المصرية.

وتضاربت الأنباء -في وقت سابق- بشأن وقف إطلاق النار، إذ قال وزير العدل الإسرائيلي جدعون ساعر إنه لا وقف لإطلاق النار في غزة حتى الآن، في وقت نقلت فيه القناة 12 الإسرائيلية عن مسؤول رفيع قوله إن وقف إطلاق النار لن يدخل حيز التنفيذ قبل منتصف الليلة وربما حتى صباح الغد.

وأضافت القناة الإسرائيلية نقلا عن المسؤول الإسرائيلي أن إسرائيل بعثت برسالة إلى الوسطاء ترفض فيها تلبية أي شروط إضافية.

وكانت مصادر إعلامية قد أكدت للجزيرة أن حركة الجهاد الإسلامي تطالب بضمانات من الوسيط المصري تتعلق بالأسرى وإنهاء التصعيد الإسرائيلي، مشيرة إلى وجود اتصالات مصرية حثيثة لاحتواء الوضع ووقف التصعيد ومنع انهيار التفاهمات.

كما أكدت هذه المصادر للجزيرة أن اتفاق التهدئة تعثر بسبب مطالب الجهاد الإسلامي بتوفير ضمانات مصرية قبل إعلانه.

وفي وقت سابق أبلغت مصادر الجزيرة أنه تم الاتفاق على أن تعلن مصر بيانا يدعو لوقف إطلاق النار بين إسرائيل والمقاومة الفلسطينية في حلول الساعة الثامنة مساء اليوم الأحد بالتوقيت المحلي (17:00 بتوقيت غرينتش).

وقالت المصادر للجزيرة إن الإعلان يتضمن التزاما مصريا بمتابعة ملف الأسرى وخاصة الأسيرين بسام السعدي وخليل عواودة.

ووفق المصادر تتضمن التفاهمات تخفيف إسرائيل الحصار، وسماحها بإدخال شاحنات وقود لمحطة الكهرباء غدا الاثنين.

وقد أوردت القناة الإسرائيلية 12 أن وفدا أمنيا مصريا وصل إلى غزة لبحث الاتفاق.

وقال وزير الاستخبارات الإسرائيلي للقناة 12 إن هناك تقدما كبيرا نحو قرب إعلان وقف إطلاق النار خلال الساعات المقبلة.

كما نقلت القناة 13 الإسرائيلية عن رئيس الوزراء يائير لبيد قوله إن الأهداف تحققت ولا فائدة من استمرار العملية.

وكانت وكالة رويترز قد نقلت عن مصادر أن إسرائيل والمقاومة الفلسطينية اتفقتا على الالتزام بهدنة في قطاع غزة اعتبارا من مساء اليوم الأحد عملا باقتراح القاهرة.

وأمس السبت نقلت وكالة رويترز عن مصدرين أمنيين مصريين أن وفدا من المخابرات المصرية وصل إسرائيل على أن يتوجه لاحقا إلى غزة من أجل التهدئة، في ظل الهجوم الإسرائيلي على القطاع والذي دخل يومه الثالث، في حين قالت حركة الجهاد الإسلامي إن الكلمة الآن فقط للميدان.

وقال المصدر إن وفد المخابرات المصرية يقوده اللواء أحمد عبد الخالق، وإنه يأمل في التوصل لوقف لإطلاق النار لمدة يوم من أجل إجراء المحادثات.

وكانت مصادر في القاهرة أكدت أن وفدا من حركة الجهاد الإسلامي سيزور مصر لإجراء محادثات، بيد أن تصريحات قياديين في الحركة استبعدت الخوض الآن في موضوع الوساطة قبل الرد المناسب على عمليات الاحتلال الأخيرة في غزة.

المصدر الجزيرة

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى