حملة المقاطعة الفلسطينية تدعو لإفشال مهرجان تطبيعي بفرنسا

دعت الحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل (PACBI) الثلاثاء، كافة الفنانين والفنانات العرب والفلسطينيين والدوليين المتضامنين، المشاركين بمهرجان “Arabofolies” التطبيعي في فرنسا، إلى إفشال مشاريع التطبيع التي ينظمها معهد العالم العربي والانسحاب في حال فشل الضغط.
وقالت الحملة في بيان: “أما إذا أصبح التطبيع نهجا في أنشطة المعهد، أو عقد المعهد اتفاقيات ما مع دولة الاحتلال أو مع مؤسساتها المتواطئة في جرائمها بحق الشعب الفلسطيني والشعوب العربية، فقد يصبح المعهد خاضعاً للمقاطعة”.
وأشار البيان إلى أن المهرجان يشارك فيه فرقة إسرائيلية، مؤكدا أن حملة المقاطعة تهدف إلى الضغط لإلغاء دعوة الفرقة، ومقاطعة المهرجان في حال رفض المنظمون ذلك.
وذكر البيان أن المهرجان التطبيعي سيقام بين 3 و12 كانون الأول/ ديسمبر 2021، بمشاركة فرقة أدونيس اللبنانية وأمير أميري الإيرانية وجمانة مناع الفلسطينية ورامي خليفة اللبنانية وفريدة محمد علي العراقية وفرحات بوعلاقي التونسية.
وشددت الحملة الفلسطينية على ضرورة رفع درجات الحذر والتحري الدقيق حول المشاركين والمشاركات في أي مهرجان دولي والجهات الداعمة، تجنبا للوقوع في التطبيع.
بدوره، قال الفنان الكوميدي علاء أبو دياب في منشور بموقع “فيسبوك”: “بناء على ما ورد اليوم في بيان حركة المقاطعة، أعتذر عن تقديم العرض الذي كان مقررا في معهد العالم العربي في باريس بتاريخ 18 ديسمبر المقبل”.

المصدر: عربي21

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى