وطني

حسن علي الخليل

وطني٠٠٠٠٠ وحشرجة تمزق خافقي
وطني ٠٠٠٠ وتصطفق الضلوع
وطني ٠٠٠٠ ومأساة تطول وما هنالك من رجوع
وطني ٠٠٠٠ وغصة عاشق والعشق تحرقه الدموع
مالي سواك مرابع، وملاعب، ونجوم فجرك هامدات لا سطوع
كم اهلبتك سياطنا، وبين أيدينا صريع

ناديت ما نفع النداء
صليت ما اجدت صلاتي والبكاء
وركعت في محراب حبك خاشعا
يا ليته نفع الخشوع
فجرعت كأس مرارتي سما نقيع

احنو عليك كعاشق، يهواك رغم جراحه
وكنز مجدك لا يبيع

كل البحار تجمدت وتجلدت، وبراعم الاحلام يقتلها الصقيع
هذا الدمار وما يخلف من اذى. شيء فظيع
يا واهب الخيرات يا بيتا وسيع
مالي سواك مواجع ، وغير امرك لا اطيع
أعدو وحبك في دمي عطر يضوع
كالسيل يجرفني هواك فلا اتيه ، ولا أضيع
احنو على حلم أخاف ضياعه
والحلم يبدو في الفضاء الرحب كالخيط الرفيع
الحلم يبدو في الفضاء الرحب كالخيط الرفيع

اترك تعليقاً
1+

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى