في رسالةٍ إلى مجرم العصر (نوري المالكي)

جماهير محافظة ذي قار:
نعم شيّعنا سلطان هاشم أحمد وسننحر له الأضحية، فردّها علينا إن استطعت!

خاطبت جماهيرُ محافظة ذي قار، في رسالة إلى مجرمَ العصرِ جاسوس أميركا والصهيونية وإيران (نوري المالكي)، الذي هاجم المحافظةَ وأهلَها لتشييعهم الشهيد الفريق أول الركن سلطان هاشم أحمد وإطلاق تسمية الشهيد عليه، فقالت له: نعم شيّعنا سلطان هاشم أحمد وسننحر له الأضحية، فردّها علينا إنْ استطعت.
وأكدت الجماهير في رسالتها التي نشرها ابن (ذي قار) البار، (عدي الزيدي) ونشرتها أيضاً العديدُ من مواقع المحافظة: نقولها لكَ وبالفم المليان، لنا الشرف إنّنا قاتَلَنا أسيادكَ في طهران بقيادة (سلطان) و(عدنان) و(شنشل) و(رباط) و(الحاج حنطة) و(إياد فتيح) وكل ضبّاطنا الأبطال مع حفظ الألقاب.
واضافت الرسالة: اعلم، يا هذا، أن (ذي قار) عروبية عراقية أصيلة، تعرف أبطالها وتكرّمهم، وتعرف أعداءها وتذلّهم، وأكيد أنّكم في حزب الدعوة، لن تنسوا تشييع ابناء ذي قار للملحن العراقي الكبير (طالب القرغولي)، في الوقت الذي أهملوا جنازة مدير مكتبكم في ذات المنطقة، والذي توفيَ في ذات اليوم.. وكذلك لن تنسوا ما فعله الثوار بالجنازة الرمزية لسليماني والمهندس، بينما كرَّموا سلطان، كما يستحق كعراقي لم يهادن ولم يبع بلده للأعداء.

المصدر: مجلة الصوت

اترك تعليقاً
1+

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى