بايدن يعلن قتل زعيم القاعدة أيمن الظواهري.. وطالبان تدين

أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن، مساء الاثنين، قتل زعيم القاعدة أيمن الظواهري بغارة على منزل كان يتواجد فيه في العاصمة الأفغانية كابول، فيما أدانت حركة طالبان العملية.

وقال بايدن في خطاب إنه “لا أحد من عائلة الظواهري أصيب في العملية العسكرية، ولا ضحايا مدنيين”.

وكشف أن  الاستخبارات الأمريكية حددت موقع الظواهري في وقت سابق من العام الجاري.

وقال بايدن إن بلاده “لن تسمح لأفغانستان أن تبقى ملاذا للإرهابيين”، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة “لا تسعى وراء المواجهة، لكنهم يأتون إلينا ويتحدوننا”، على حد تعبيره.

وأضاف أنه يأمل في أن يساعد مقتل الظواهري عائلات ضحايا هجمات 11 أيلول/ سبتمبر على “طي الصفحة”.

وكان مسؤول أمريكي رفيع قال، الاثنين، إن الولايات المتحدة نفذت عملية “ناجحة” ضد “هدف هام لتنظيم القاعدة” في أفغانستان.

وقال المسؤول إنه “خلال نهاية الأسبوع، نفذت الولايات المتحدة، وفي إطار مكافحة الإرهاب، عملية ضد هدف هام لتنظيم القاعدة في أفغانستان. العملية كانت ناجحة، ولم يسجل وقوع إصابات بين المدنيين”.

فيما نقلت وكالة رويترز عن مسؤول أمريكي قوله إن العملية أسفرت عن مقتل زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري.

ونقلت وكالة أسوشييتد برس عن مصدر (لم تسمه) قوله إن غارة أمريكية نفذت في عطلة نهاية الأسبوع في أفغانستان، أسفرت عن مقتل زعيم القاعدة أيمن الظواهري.

من جهته، أدان المتحدث الرسمي باسم حركة طالبان، ذبيح الله مجاهد، الغارة الأمريكية “مهما كانت الذرائع”. دون أن يوضح الهدف من الغارة.

وقال إن “منزلا سكنيا في منطقة شيربور في العاصمة كابول تعرض للهجوم، وبعد تحقيق أولي تبين أن الهجوم نفذ بطائرات أمريكية دون طيار”.

وقال مجاهد إن الهجوم يعدّ “انتهاكا واضحا للمبادئ الدولية واتفاق الدوحة”.

وأضاف أن هذه الأعمال هي تكرار للتجارب الفاشلة على مدى العشرين عاما الماضية، وتتعارض مع مصالح الولايات المتحدة الأمريكية وأفغانستان والمنطقة.

في المقابل، أفاد مسؤول أمريكي بأن وجود الظواهري في كابول كان “انتهاكا واضحا” لاتفاقية عام 2020، التي وقعتها طالبان مع واشنطن، وتعهدت فيها بعدم السماح بأن تصبح أفغانستان ملاذا للجهاد الدولي.

وتابع: “نتوقع منهم الالتزام ببنود اتفاق الدوحة. ووجود الظواهري في وسط كابول كان انتهاكا واضحا لذلك”.

وكان آخر ظهور للظواهري مطلع شهر نيسان/ أبريل الماضي، حيث ظهر في فيديو جديد، بعد شهور من تداول شائعات بأنه توفي نتيجة تدهور حالته الصحية.

وانتشرت شائعات بأن الظواهري توفي في العام 2020، وتجددت لاحقا في العام 2021.

والظواهري يقود تنظيم القاعدة منذ مقتل زعيمه أسامة بن لادن في 2011.

 

المصدر: عربي21

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى