النقب تنتفض رفضاً لعمليات تجريف الاحتلال.. وإضراب شامل

عادت آليات الاحتلال فجر الأربعاء، لليوم الثالث على التوالي إلى التجريف في أراضي قرية الأطرش بالنقب، وسط ترقب لتصعيد أكبر محتمل إثر الاعتداءات وحملة الاعتقالات.

وذكرت وسائل إعلام محلية، بأن وحدات من شرطة الاحتلال، اقتحمت قرية صووين، وشنت حملة اعتقالات استهدفت الأهالي.

ومنذ ساعات الصباح اعتقلت قوات الاحتلال تسعة شبان من قرية الأطرش في النقب المحتل.

وتناقل نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مشاهد آليات التجريف وهي تتوجه إلى النقب بحماية مشددة من شرطة الاحتلال، فيما غرد نشطاء على وسم “#أنقذوا_النقب”.

في السياق، ذكرت قناة “كان” العبرية، أن القائمة العربية الموحدة أعلنت مقاطعة التصويت في الكنيست اعتبارا من اليوم إلى حين وقف أعمال التجريف في النقب.

وشهدت الليلة الماضية مواجهات عنيفة في قرى النقب مع قوات الاحتلال التي اعتقلت 21 فلسطينيا من أهالي القرى.

وتشهد منطقة أراضي النقع الواقعة شرقي مدينة بئر السبع وبلدة تل السبع، في المنطقة المسماة تاريخيا “منطقة السياج”، مواجهات منذ أول أمس الاثنين، بين أهالي ست قرى بدوية وبين أجهزة الأمن الإسرائيلية، بحسب موقع “عرب48”.

وبدأت قوات معززة من أجهزة أمن الاحتلال، وخاصة ما تسمى “الدوريات الخضراء”، منذ الاثنين الماضي، بالتوغل في أراضي القرى العربية الست (المشاش، الزرنوق، بير الحمام، الرويس، الغراء، وخربة الوطن) ترافقها قوات من الخيالة والكلاب البوليسية لمنع الأهالي من الدفاع عن أراضيهم.

من جانبها، قررت لجنة التوجيه العليا لعرب النقب، مساء الثلاثاء، “تصعيد النضال” في مواجهة هجمة المؤسسة الإسرائيلية المتواصلة في صحراء النقب، وذلك في رد على الاعتداءات والاعتقالات التعسفية التي طالت 21 شخصا بينهم سبعة قاصرين وفتاتان.

ودعت “لجنة التوجية العليا لعرب النقب” إلى التواجد في أرض نقع بئر السبع صباح الأربعاء، كما أنها دعت إلى المشاركة في مظاهرة جماهيرية حاشدة من المقرر تنظيمها يوم الخميس، على مفرق سعوة-الأطرش.

وأعلن المجلس الإقليمي للقرى غير المعترف بها، عن الإضراب الشامل بما يشمل جميع المدارس في القرى غير المعترف بها والمجالس الإقليمية في النقب، الأربعاء، وذلك “تضامنا مع الأهل الذين تُصادر أرضهم ويُعتدى عليهم”.

وقررت لجنة التوجية رفع سقف مطالبها “بحيث تجاوزت وقف التحريش إلى الاعتراف الفوري بقرى منطقة النقع”، التي تمتد مساحتها على 45 ألف دونم، ويعيش عليها 30 ألف فلسطيني من بدو النقب.

كذلك دعت الحراكات والأحزاب الفلسطينية في أراضي48 الفلسطينيين للحشد والمشاركة في مجموعة فعاليات خلال الأيام القادمة احتجاجا على ما تتعرض له قرية الأطرش من عمليات تحريش وتجريف واعتقالات واقتحامات للمنازل وقمع للأهالي هناك.

وأكدت لجنة التوجيه في النقب على ضرورة المشاركة في التظاهرة الجماهيرية الخميس على مفرق سعوة /الاطرش.

ودعا حراك “المطرح” الشبابي في جامعة بئر السبع الفلسطينيين للمشاركة في الوقفة التي ستنظمها لجنة التوجيه في سعوة/الأطرش.

وفي اللقية دعا النشطاء للحشد والمشاركة في تظاهرة سيجري تنظيمها الخميس، احتجاجا على ما تتعرض له أراضي قرية الأطرش من تحريش وتجريف واعتداءات واعتقالات منذ أيام.

وأعلن النشطاء في مدينة يافا عن تنظيم وقفة في ساحة انطين، للتضامن مع الأهالي في قرى النقب التي تتعرض منذ أيام للاعتداءات الإسرائيلية والاقتحامات والتجريف.

ودعا نشطاء في بلدة كفركنا الفلسطينيين للحشد والمشاركة في التظاهرة التي سيجري تنظيمها في ساحة العين بالبلدة الخميس.

وتضامنا مع النقب، دعت اللجنة الشعبية في أم الفحم الفلسطينيين لتظاهرة الجمعة المقبل، على مدخل المدينة.

المصدر: عربي21

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى