محتجون يهتفون ضد خامنئي في طهران والنظام يقلل من أهميتها || هتف المتظاهرون ضد خامنئي وأبدوا تضامنهم مع الأحواز

أظهرت مقاطع فيديو تداولها نشطاء عبر شبكات التواصل الاجتماعي خروج تظاهرات في العاصمة الإيرانية طهران، وردد المحتجون شعارات ضد قادة النظام.

وبعد ساعات من انتشار صور ولقطات عن التظاهرات في العاصمة الإيرانية، أقر النظام بحدوث “تظاهرات محدودة” في أحد الشوارع التجارية بالمدينة.

وقال التلفزيون الرسمي “نفذ عدد محدود من أصحاب المتاجر في مركزي علاء الدين وتشارسو مسيرة في شارع (الجمهورية) وسط العاصمة قبيل ظهر اليوم، للاحتجاج على مشاكل ناتجة عن انقطاع التيار الكهربائي”.

وأضاف “حاولت مجموعة استغلال الامتعاض وجعل التجمع سياسياً”، وبدأت بترديد شعارات “مخالفة للمعايير”.

وعادة ما تستخدم وسائل الإعلام الإيرانية عبارة “مخالفة للمعايير”، للإشارة إلى الهتافات المنتقدة للسلطات في الجمهورية.

ويأتي ذلك فيما تستمر التظاهرات في الأهواز احتجاجاً على ما يصفه المواطنون العرب بـ “سياسات التجفيف” لتهجيرهم من أراضيهم عبر حرف مياه الأنهار وبناء السدود على المجرى الأساس لأنهار الإقليم، ومنها كارون والكرخة.

وهتف المتظاهرون بشعارات “يجب أن يرحل الملالي” و “لا غزة ولا لبنان روحي فداء إيران” و”اخجل يا خامنئي واترك الحكم” و”الموت للديكتاتور”.

وأشار المساعد الأمني لمحافظ طهران إلى التظاهرات، وعزاها إلى الاحتجاج على قطع الكهرباء.

وتداول مواطنون خلال الأيام الأخيرة مقاطع فيديو في محطة مترو “صادقية” غرب طهران، هتف فيها عدد كبير من المحتجين بشعارات “الموت لنظام الجمهورية الإسلامية” و “الموت لولاية الفقيه”، بالإضافة إلى شعارات أخرى تندد بغياب الخدمات الأساسية كالكهرباء.

وتتزامن الاحتجاجات العاصمية، مع إعلان السلطات عن عطلة رسمية تمتد لأسبوع، ضمن الإجراءات التي تتخذها الحكومة لمواجهة فيروس كورونا.

إذ تشهد البلاد فشياً واسعاً، بعد أعلنت وزارة الصحة، اليوم الإثنين، عن أكثر من 31 ألف إصابة جديدة خلال الساعات الـ24 الماضية.

آخر تطورات المظاهرات في إيران تتابعونها في هذه التغطية المباشرة.

المصدر: اندبندنت عربية

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى